fbpx
خاص

آسفي تتنفس تحت الماء

كانت ساعات قليلة من التساقطات المطرية، التي عرفتها آسفي، أول أمس (الثلاثاء) كافية لتغرق العديد من الأحياء، وتحول العشرات من شوارع وأزقة المدينة إلى برك مائية، يستحيل المرور منها، كما هو الحال بالحي الصناعي بالقرب من محطة القطار وحي أموني وكاكوكي وشارع يندي بقلب المدينة وشارع إدريس بن ناصر وواد الباشا وسيدي بوزيد وغيرها من الأحياء التي ظلت لساعات تتنفس تحت الماء.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى