fbpx
حوادث

تفكيـك عصابـة للسرقـة بالقصـر الكبيـر

أوقفت الفرقة الخاصة بالمؤسسات التعليمية بالقصر الكبير، أخيرا، عنصرين خطيرين ينتميان إلى عصابة إجرامية متورطة في عدة سرقات موصوفة تحت طائلة التهديد واستعمال الأسلحة البيضاء، وذلك بمنزل يستعملانه لإخفاء مسروقاتهما بحي المناكيب بالمدينة. وأفاد مصدر أمني، أن إيقاف المتهمين (عثمان.ش)، و(عماد.ن)، اللذين يتراوح عمرهما بين 24 و30 سنة، جاء بعد أن توصلت المصالح الأمنية بشكايات تقدم بها عدد من المواطنين، الذين تعرضوا بأحيائهم وفي الطرقات العامة لاعتداءات تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض والضرب والجرح، قبل السطو على ممتلكاتهم من هواتف محمولة وحلي ومبالغ مالية. وأوضح المصدر ذاته، أنه بعد أبحاث وتحريات قامت بها مصالح الشرطة القضائية بالمدينة، تمكنت من تحديد مكان وجودهما، لتتنقل عناصر الفرقة الخاصة بالمؤسسات التعليمية، التي تكفلت بتنفيذ العملية، إلى المكان عينه، وضربت حصارا على المنزل قبل أن تقتحمه وتقوم باعتقال متهمين، واقتيادهما إلى مقر المفوضية للبحث معهما في موضوع الشكايات المقدمة ضدهما.
وإثر اعتقال المشتبه فيهما، وهما من ذوي السوابق القضائية، قامت عناصر الفرقة بتفتيش دقيق للمنزل، وعثرت على مجموعة من الهواتف الذكية المختلفة، وكذا مبلغ مالي قدر بحوالي 15 ألف درهم، بالإضافة إلى أسلحة بيضاء وأقنعة سوداء كان يستعملها المتهمان لإخفاء وجهيهما أثناء عملية اعتراضهما للضحايا. واعترف الموقوفان للمحققين بارتكابهما عددا من الجرائم والسرقات، التي قاما بتنفيذها رفقة أشخاص آخرين.
وبأمر من النيابة العامة، وضع المتهمان تحت الحراسة النظرية لاستكمال مجريات التحقيق التفصيلي معهما ومعرفة هوية باقي أفراد هذه العصابة الخطيرة، ومن المنتظر إحالتهما على أنظار الوكيل العام لدى استئنافية طنجة بتهم تتعلق بـ «تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة والمشاركة والضرب والجرح باستعمال أسلحة بيضاء”.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى