fbpx
أخبار 24/24

4 مليون زائر متوقع لموسم مولاي عبد الله أمغار

توقع منظمو نسخة 2023 لموسم مولاي عبد الله أمغار، الحدث الرئيسي في منطقة دكالة، المقرر تنظيمه ما بين 4 و11 غشت القادم، تحت رعاية الملك محمد السادس، أن يحج لهذه التظاهرة ما يقرب من 4 مليون زائر.

وأوضح المهدي الفاطمي رئيس جماعة مولاي عبد الله، خلال لقاء صحافي نظم مساء أمس الخميس بالجديدة لتقديم فقرات هذه التظاهرة الثقافية، أن هذه الأخيرة المنظمة بمبادرة من جماعة مولاي عبد الله، تعد من أهم الأحداث في المملكة، لأنها تسلط الضوء على التراث اللامادي للمنطقة والتقاليد العريقة وعلاقة الساكنة المحلية بأصولهم وتقاليدهم.

فعلى غرار الدورات السابقة، يضيف الفاطمي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بذلت الجماعة “جهودا جبارة” للارتقاء إلى مستوى هذا الحدث، مضيفا أنه جرى تهيئة وتوسيع المساحات والفضاءات المختلفة المخصصة للموسم.

وبلغة الأرقام، كما قال، فإن نسخة 2023 ستستقبل 141 سربة، و2000 فارس، و27 ألف خيمة، وحوالي 4 ملايين زائر لمدة أسبوع كامل (ميزانية بقيمة 2.5 مليون درهم).

وبخصوص التبوريدة، عبأ المنظمون هذا العام ما يقارب من 1200 كيلوغراما من البارود، لتلبية احتياجات 141 سربة و2000 فارس، بغلاف مالي يقارب 600 ألف درهم، كما جاء على لسان نجيب غيثومي رئيس مجموعة (Scoop COM / سكووب كوم ) التي ستساهم في تنظيم هذا الحدث.

ويشتمل برنامج هذه النسخة، يضيف، أيضا على مواكب وطقوس دينية بضريح مولاي عبد الله، والعديد من الاحتفالات الشعبية بما في ذلك عروض الفنتازيا الكبرى.

وأوضح أن هذا الموسم سوف تتخلله ندوات حول مواضيع مختلفة، بالإضافة إلى مسابقات ترتيل وتجويد القرآن الكريم، وكذلك عروض الصقور لقبيلة القواسم.

كما يشمل البرنامج إقامة فضاءات للعرض وتسويق مبيعات المنتجات المجالية، بالإضافة إلى مشاركة نجوم الأغنية الشعبية والفرق الموسيقية والفرق الشعبية الذين سيقدمون عروضهم بعدة خشبات جرى إعدادها لهذا الغرض.

(و م ع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى