fbpx
ملف الصباح

عجز الميزان التجاري وميزان الأداءات يجفف السيولة

ارتفاع مستوياتهما وتراجع تدفق العملات الأجنبية من الأسباب الرئيسية لتراجع الكتلة النقدية

تعاني البنوك منذ شهور أزمة في السيولة لم تنفع تدخلات بنك المغرب والإجراءات التي اعتمدها في تخفيف حدتها، إذ يتراوح خصاص السيولة لدى البنوك بين 58 و 65 مليار درهم في الأسبوع. ولا تجد البنوك السيولة الكافية لتلبية طلبات القروض، ما انعكس سلبا على تمويل الاقتصاد. ويشتكي العديد من أرباب المقاولات من تشدد البنوك

هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى