fbpx
أخبار 24/24

حموشي يحدد إستراتيجيات المؤسسة الأمنية

قال عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني، إن تخليد الذكرى السابعة والستين لتأسيس الأمن الوطني هذه السنة، يكتسي طابعا خاصا، ويشكل محطة فارقة تَحفلُ بكثير من المستجدات والأحداث البارزة، فلأول مرة في التاريخ المعاصر للمديرية العامة للأمن الوطني، يتم فيها تنظيم الحفل الرسمي لذكرى التأسيس خارج رحاب المعهد الملكي للشرطة.
وأوضح حموشي، في كلمة المديرية العامة للأمن الوطني بمناسبة ذكرى تأسيس الأمن الوطني الذي يصادف 16 ماي من كل سنة، أن احتفال التأسيس يأتي بالتزامن مع انطلاق أيام الأبواب المفتوحة للأمن الوطني، والتي هي مبادرة تواصلية كبرى تروم تعزيز التفاعل المجتمعي والانفتاح المرفقي لجهاز الأمن الوطني، فعلى امتداد الأيام الخمسة المقبلة، من 17 إلى 21 ماي الجاري، ستكون العاصمة العلمية للمملكة فضاء مفتوحا للتواصل المباشر والتفاعل التلقائي بين الشرطيين من جهة، وعموم المواطنات والمواطنين.
وأوضح حموشي أن التفاعل والتجاوب بين الشرطة والمواطنين سيأخذ أشكالا مختلفة، ويتجسد في تجليات عديدة، سواء من خلال الأروقة والفضاءات التي تستعرض مختلف التخصصات والمهام الشرطية، والمحاضرات والنقاشات التي ستتناول مواضيع مطبوعة بالأهمية والراهنية، أو من خلال العروض وتمارين المحاكاة التي ستقدمها القوات الخاصة وباقي الوحدات المتخصصة للشرطة، ف”الهدف المباشر من وراء هذه المبادرة التواصلية والمجتمعية، هو إبراز تراكمات التحديث المتواصل الذي انخرطت فيه المؤسسة الأمنية في السنوات الأخيرة، وكذا استعراض الجانب الخدماتي في العمل الأمني، فضلا عن فتح قنوات مباشرة للإصغاء لانتظارات المواطنين من المرفق العام الشرطي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى