fbpx
خاص

3 أسئلة : المـدارس مستقبل الكرة

بودربالة أين وصل مشروع إنشاء أكاديمية أنتير ميلانو بالمغرب؟
الأمور تسير في الاتجاه الصحيح، فبعد سفري إلى ميلانو ولقاء مسؤولي الأنتير، خاصة جورجيو ريتشي، مدير أكاديميات الفريق وباربارا بيكوين المسؤولة عن قسم التسويق بالنادي ونائبة رئيس، واتفاقنا على استراتيجية العمل والأهداف المتوخاة من افتتاح أكاديمية بالمغرب ، حددنا موعدا للالتقاء بالمغرب من أجل زيارة عدد من المدن خاصة بالجنوب لاختيار المكان الذي سنقيم فيه الأكاديمية ونوقع العقود بشكل رسمي وفي ندوة صحافية.
لكن ما أخر هذا الأمر هو التزامي الأخير بالإدارة الرياضية للمنتخب الوطني وسفري إلى البرتغال وروسيا.

 هل تعتقد أن الأكاديمية سيكون لها دور في إظهار نجوم في المستقبل؟
 ثقة مسؤولي الفريق الإيطالي كبيرة بهذا الأمر واعتقادهم راسخ بأن المغرب غني بالمواهب الكروية لذلك اختاروا بلادنا، وبالنسبة إلي شخصيا فأنا أقاسمهم هذا الرأي، والدليل هو أنني شاركت في برنامج “القدم الذهبي” والنتيجة كانت رائعة بقدرتنا على اكتشاف مواهب كثيرة لعبت بالقسم الأول بالمغرب وبالدوري الفرنسي والإماراتي، كما أن تجربتي في برنامج “لبس العشرة مع جيليت” زادت من يقيني أن المغرب مشتل حقيقي للمواهب وما يلزمها هو التأطير والتكوين ومدارس كروية تثق في قدرات الشباب المغربي.

هل تعتقد أن المدارس الكروية قادرة على تفريخ نجوم مغاربة؟
 أكيد، لأنها أولا تثق في المواهب المحلية وثانيا لأن لها من الإمكانيات ما يجعلها قادرة على منحنا نجوما حقيقيين، هذا الأمر  ترسخ لدي أكثر عندما عقدت اجتماعا مع مسؤولي الفريق الإيطالي وتحدثوا لي عن غنى المغرب من حيث المواهب الكروية. هذا الأمر جعلني أتأكد أنه في حال وجود مدارس كروية من المستوى العالي بالمغرب وبتمويل يفي كل الحاجيات وباهتمام بالدراسة والجانب النفسي والتقني ستكون فعلا مستقبلا حقيقيا ومشرفا لبلادنا ولكرتنا.
وأعتقد أن الأندية الآن العالمية التي تتهافت على بلادنا متأكدة من هذا الأمر خصوصا أن التاريخ يؤكد أننا بلد كروي بلد المواهب.
أجرى الحوار: أ. ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق