fbpx
ملف الصباح

انتقال غامض لـ11 مليونا إلى الضمان الاجتماعي

مستفيدون وجدوا أنفسهم خارج الدائرة بسبب ضعف التواصل والأخطاء التقنية بعد فاتح دجنبر الجاري، لم يعد هناك شيء اسمه بطاقة “راميد”، التي كانت مخصصة للفئات الهشة والمعوزة للاستفادة من المساعدة الطبية، بعد أن تقرر إخضاعها لنظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض (AMO) للاستفادة من الخدماتأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة تتمة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى