fbpx
تقارير

حرب الرسائل المجهولة تشتعل داخل الحركة

مجهولون وضعوا رسائل في صناديق برلمانيي الحزب تكيل الاتهامات للعنصر وتطالبه بالرحيل


بدأت حرب الرسائل المجهولة داخل الحركة الشعبية، على خلفية الصراع الدائر حول الترشيح للأمانة العامة للحزب. وعلمت «الصباح»، من مصادر مطلعة، أن توزيع نسخ من رسالة في اجتماع للفريق النيابي، الثلاثاء الماضي، استنفر رئيس الحزب، امحند العنصر، وحمله على الدعوة إلى عقد اجتماع للمكتب السياسي، أول أمس (الأربعاء)، خيمت عليه قضية الرسالة المجهولة، الموزعة على الفريق الحركي، وكذا الملاسنات التي وقعت بين برلمانيَين داخل الفريق، وانتهت بشكاية أمام القضاء.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى