fbpx
ملف الصباح

الاحتكام إلى العنف في الجامعة مرفوض

قال حميد بها، فاعل جمعوي وحقوقي، إنه يجب  التشديد أولا على وجوب التنديد بالاحتكام إلى العنف أيا تكن الجهة التي تلجأ إليه أو الطرف الذي يدعو إليه،  او يهدد به داخل الساحة الجامعية. وأضاف، في حديث مع «الصباح»، أنه لا أحد يحق له أن يحتكر الفضاء الجامعي لحسابه ويفرض سلطته عليه ، وأن يحترم طابع التعددية المميز للحركة الطلابية. ودعا كافة الطلبة والطالبات إلى الالتزام بقواعد الحوار الديمقراطي والحرص على أن الجامعة هي قبل كل شيء مؤسسة للتحصيل المعرفي والعلمي، ويفترض فيها أن تكون نموذجا للتفتح وللقبول بالرأي الآخر المخالف. وأكد أن معالجة معضلة العنف داخل الجامعة يفرض تغليب النقاش الهادئ والرزين بين كل الفاعلين السياسيين والمدنيين والفصائل الطلابية والانخراط في حوار عمومي حول ظاهرة العنف الجامعي وسبل الحد منها، وتغليب الحوار وسيلة لتدبير الخلافات .


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى