fbpx
وطنية

زعماء النقابات يتشبثون بالقيادة

زعماء المركزيات النقابية الثلاث في مأدبة غذاء سابقة
الحكومة تتجه نحو تحديد مدة الولاية على الرئاسة في ولايتين في إطار  تفعيل منطق التناوب على “سلطة” النقابات

رفض زعماء المركزيات النقابية تحديد الزعامة على النقابات في ولايتين، كما تقترح الحكومة في مشروع قانون النقابات المهنية التي تحضره مع خبرائها. وكشفت مصادر” الصباح”، أن الحكومة  متشبثة بدمقرطة النقابات عبر تحديد مدة ولاية الزعيم وتجديد الهياكل بصفة منتظمة، لأنه لا يُعقل أن تطالب النقابات بالديمقراطية ولا تطبقها على نفسها. وتوقعت المصادر ذاتها، أن يصطدم الحوار الذي ستنخرط فيه الحكومة مع النقابات بشأن مشروع قانون النقابات المهنية بهذه المسألة بالذات، في ظل تشبث الحكومة بضرورة إخضاع النقابات لتدبير عصري  وديمقراطي يقوم على الشفافية والتناوب على الزعامة باعتماد انتخابات  نزيهة وشفافة في آجال مُحددة تتيح المجال  لتغيير الزعامات في  فترات متقاربة،  فيما تشدد النقابات على عدم التنصيص على  مدة الولاية، غير أن الحكومة واثقة  من أنها ستتمكن من إقناع النقابات بقبول مقترحها القاضي بوضع سقف زمني للتداول على رئاستها.   يشار إلى أن الاتحاد المغربي للشغل، أشهر نقابة في المغرب لم تغير زعيمها إلا قبل حوالي سنتين بعد موت قائدها التاريخي المرحوم المحجوب بن الصديق، 


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى