fbpx
خاص

خـونة وعمـلاء فـي خـدمة الاستعـمار

وفروا شروط التدخل الأجنبي عبر آليات الوساطة والتضليل ومواجهة الوطنيين

تؤكد الوثائق التاريخية أن الاحتلال الفرنسي للمغرب لم يكن ممكنا، لولا  اعتماد السلطات الاستعمارية على عملاء لعبوا دورا أساسيا في التمهيد لدخول المستعمر وتعبئة الطريق أمام فرض الحماية على المغرب سنة 1912. وحسب المصادر نفسها، فإن هؤلاء العملاء وُظفوا لتقديم صورة مغلوطة عن المستعمر باعتباره ليس قوة محتلة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى