fbpx
وطنية

الإدريسي: خطاب العرش خارطة طريق لاستكمال الإصلاحات

 

 

أكد محمد الإدريسي، رئيس فيدرالية الجمعيات المغربية بإسبانيا، أن الخطاب السامي الذي وجهه جلالة الملك محمد السادس، مساء السبت الماضي، إلى الأمة، لمناسبة عيد العرش المجيد، يعد تجسيدا لرؤية مستقبلية، ترتكز في جوهرها على تحديد الأولويات وترسيخ الثوابت والتنمية الدامجة والمنتجة.

وأشاد الإدريسي بالرؤية الحكيمة والمتبصرة لجلالة الملك، بصفته أميرا للمؤمنين، والمتعلقة بالنهوض بأوضاع المرأة وتكريس المساواة بين المرأة والرجل والسعي إلى تحقيق المناصفة، وتمتيعها بالحقوق القانونية والشرعية، وفق الثوابت الدستورية للمملكة، وبالاعتماد على الاجتهاد المنفتح، في إطار مقاصد الشريعة، وإعمال فضيلة الحوار والتشاور والإشراك لمختلف الفعاليات المعنية، ومراعاة خصوصيات المجتمع المغربي.

واعتبر الإدريسي، في تصريح لـ “الصباح”، أن هذا الخطاب “استكمال للإصلاحات التي باشرها جلالة الملك منذ اعتلائه عرش أسلافه المنعمين، لإيلاء المرأة المكانة التي تستحقها في المجتمع، موضحا أن الممارسة أبانت عن أن هذه الإصلاحات (مدونة الأسرة، دستور 2011، قانون الجنسية…)، وإن كانت قد حققت قفزة نوعية، فهي في حاجة إلى مراجعة لتجاوز بعض النقائص.

من جهة أخرى، رصد رئيس فيدرالية الجمعيات المغربية بإسبانيا بأن جلالة الملك، بكثير من روح الأخوة، جدد التأكيد على سياسة اليد الممدودة تجاه الجزائر، لطي الصفحة وإقامة علاقات طبيعية بين الشعبين الشقيقين اللذين تجمعهما روابط تاريخية وإنسانية، داعيا إلى جعل الحدود جسورا بين البلدين والتحلي بقيم الأخوة وحسن الجوار.

ي. ق


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.