fbpx
ملف الصباح

الغلاء … كورونا والحرب والنقل فاقمت الأزمة

الأوربيون حذروا من كارثة و”بي بي سي” اتهمت جشع التجار والقادم أسوأ

يعيش العالم على صفيح ساخن جراء ارتفاع الأسعار، الذي هم كل المواد الأساسية وانتقلت في الفترة الأخيرة إلى أخرى غير أساسية، ما دفع الكثيرين عبر العالم للخروج في مسيرات غاضبة.
واعتبرت صحف أوربية وأمريكية أن تداعيات الحرب الروسية على أوكرانيا ستكون مدمرة في الفترة المقبلة، إذ بدأت بارتفاع أسعار المحروقات المهول، والتي وصلت لأرقام غير مسبوقة، قبل أن تصل إلى مواد غذائية أساسية.
وبناء على المؤشرات الخطيرة في عدة دول في العالم، حذرت الأمم المتحدة من مضاعفات على الدول الفقيرة، خاصة في إفريقيا، كما طالبت بالبحث عن مخرج سريع للأزمة، لمنع انتشارها على نطاق واسع.
من جهتها، اتهمت إذاعة “بي بي سي” البريطانية، بعض التجار والشركات باستغلال أزمة أوكرانيا للرفع من أسعار مواد مهمة، محذرة من أن هذه التصرفات ستكون لها عواقب وخيمة على العالم بأسره.
وأوضحت الإذاعة في تقرير لها أن بعض المواد تأثرت فعلا بارتفاع تكاليف النقل الدولي جراء إغلاق مجالات جوية بأوربا الشرقية، بالإضافة إلى نقص الإمدادات من الغاز والبترول، لكنها شددت على أن بعض المواد الأخرى التي عرفت ارتفاعا للأسعار، كانت من فعل فاعل، ولا مبرر لها.
واعتبرت “بي بي سي” أن هناك أشخاصا يهددون الأمن العالمي بتصرفاتهم، ورفعهم للأسعار بشكل غير مبرر، وطالبت حكومات دول أوربية بالتدخل لوقف هذا الجشع.
من جهتها، عبرت صحف فرنسية عن تخوفها من حالة الغضب الذي يعم الشارع الأوربي جراء ارتفاع الأسعار، مضيفة أنه رغم الإجراءات التي اتخذت أخيرا من قبل بعض الحكومات، غير أنها لم تكن كافية.
ونبهت هذه الصحف إلى اتساع الغضب وتحوله إلى مسيرات غاضبة، مطالبة بأن الأزمة الأوكرانية يجب أن تنتهي اليوم قبل الغد، أو إيجاد طرق لحماية الإمدادات العالمية من المواد الأساسية، لتخفيف الأزمة.
في أمريكا، لم ينج المواطن الأمريكي من المشكل نفسه، إذ اعتبر الرئيس جو بايدن أن الوضع خطير، يتطلب تدخلا عاجلا من الإدارة، لتوفير المواد الأساسية للمواطنين بأسعار مقبولة.
وقال بايدن إنه بصدد إعداد خطة لدعم المواطنين والتقليل من تداعيات ارتفاع الأسعار، وقال إن أسباب ذلك، خارج قدرة الإدارة الأمريكية.
الأمر نفسه يعانيه المواطن المغربي، إذ أن الغلاء وصل لأرقام قياسية، جراء ارتفاع تكلفة النقل وأسعار المحروقات وقلة إمدادات بعض المواد الأساسية.
ويجد التجار في الأسواق المحلية مبررات لارتفاع الأسعار عند مواجهة المواطنين، في نقص الإمدادات من الخارج وارتفاع أسعار المواد الأساسية.
العقيد درغام



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.