fbpx
أخبار 24/24

الجزائر تستغل القضية الفلسطينية لمهاجمة المغرب

كشفت مصادر إعلامية مطلعة، أخيرا، عن استمرار المشاورات الثنائية بين الجزائر والفصائل الفلسطينية من أجل التوصل إلى مصالحة بين الأطراف المتنازعة، والخروج باتفاق لإنهاء حالة الانقسام وسط تكتم شديد، مبرزة أنه لم يصدر أي تصريح أو تعليق من طرف المفاوضين الجزائريين، غير أن بوادر فشل هذا المسعى لاحت في الأفق، بحسب الأصداء الواردة من بعض قيادات الفصائل الفلسطينية، ما يضع الوساطة الجزائرية الغامضة في مأزق.

وأوضحت صحيفة العرب اللندنية، أن السلطات الجزائرية لم تقدم أي مبادرة سياسية إلى الفصائل تفضي بعد مناقشتها إلى المصالحة، إذ أن دورها اقتصر على حث القيادات الحاضرة على تغليب المصلحة الوطنية الفلسطينية والتحذير من مخاطر الانقسام على القضية الفلسطينية، لافتة إلى أن الوسطاء الجزائريين ركزوا في حديثهم على تذكير القيادات الحاضرة بما سموه فضل الجزائر على القضية الفلسطينية ونصرتها، حاثين على التوصل إلى بيان مشترك في نهاية هذا الحوار يدين التطبيع مع إسرائيل، ويهاجم دولا بعينها بسبب علاقتها بتل أبيب، في إشارة مباشرة إلى المغرب دون سواه من الدول التي تقيم علاقات مع تل أبيب.

ولفت المصدر ذاته إلى أن الوفود الحاضرة تبين لها بشكل واضح أن الهدف من عقد المؤتمر هو توظيفه كورقة بيد الجزائر لمهاجمة المغرب باستعادة الشعارات القديمة المتعلقة بدعم القضية الفلسطينية، واتهامه بالتطبيع.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.