fbpx
تقارير

الأمواج العاتية حولت ميناء سلا إلى مقبرة قوارب

تحطم 21 قاربا جعل أصحابها يواجهون ألوان القهر والتشرد

عصفت أمواج عاتية ناهز علوها ثمانية أمتار ضربت ساحلي الرباط وسلا منذ الساعات الأولى من صباح الثلاثاء الماضي، ببنايات وخلفت خسائر جسيمة بالمنازل المحاذية للبحر، سيما بالحي العشوائي سيدي موسى بسلا. ولم تسلم بدورها قوارب الصيد ومراكب نقل سكان الضفتين، من قوة الأمواج. فأربع ساعات، المدة التي ارتفع فيها علو الموج، كانت كافية لأن تحول 21 قاربا، 15 منها قانونية ورخصها مسجلة لدى السلطات المحلية و6 قوارب غير مرقمة، إلى أشلاء


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى