fbpx
تقارير

بيت الحكمة: الأصوات الظلامية تجدد نواياها التكفيرية

دخلت جمعية “بيت الحكمة” على خط الصراع بين قيادة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وحركة التوحيد والإصلاح وبعض رموز السلفية، الذين اتهموا كاتبه الأول إدريس لشكر بالكفر والزندقة، على خلفية كلمة ألقاها خلال افتتاح المؤتمر الوطني للنساء الاتحاديات، دعا فيها إلى المساواة بين الجنسين في الإرث. كما انتقدت “بيت الحكمة” المقرئ أبو زيد القيادي في العدالة والتنمية واتهمته بالعنصرية والإثنية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى