fbpx
أخبار 24/24

بنكيران يفرض ابنة الرباح بالأمانة العامة ويزيح إخوان العثماني

لم يف عبد الاله بنكيران، المنتخب أمس ( السبت)، أمينا عاما للعدالة والتنمية في المؤتمر الاستثنائي ببوزنيقة، بوعده، ومارس الإقصاء في حق إخوان سعد الدين العثماني، حينما أزاح جل القادة المساندين له، من نيل عضوية الأمانة العامة، على رأسهم سليمان العمراني، نائب الأمين العام السابق.

وضمت لائحة أعضاء الأمانة العامة للحزب وجوها جديدة صادق عليها المجلس الوطني اليوم ( الأحد)،واقترح بنكيران المهندسة جهاد رباح لعضوية الأمانة العامة لتتم المصادقة على مقترحه، وهي نجلة الوزير السابق عزيز الرباح، الذي دخل معه في خصومة سياسية لأزيد من خمس سنوات.

وقالت مصادر ” الصباح” إن بنكيران أراد تفادي انشقاق الحزب فقرر جر ابنة رباح الى صف القيادة، وبذلك سيفرض على أبيها الابتعاد عن فكرة تأسيس حزب جديد.

و نالت آمنة ماء العينين عضويتها في الأمانة العامة لأول مرة، بعدما ظلت في الصف الثاني للقيادة، عضوة بالمجلس الوطني للحزب، بالرغم من أنها تملك خاصية الزعامة لجرأتها وصراعها القوي مع المصطفى الرميد، الوزير القوي الذي غاب عن المؤتمر الاسثنائي لاعتزاله العمل السياسي.

وتم انتخاب جامع المعتصم، نائبا أولا لبنكيران، و عبد العزيز عماري، نائبا ثانيا، و عبد الحق العربي، المدير العام للحزب ، وكلهم كانوا على مسافة مع العثماني وإن اشتغلوا معه في الفترة السابقة. وضمت لائحة الأمانة العامة كذلك، الحبيب شوباني، ونبيل شيخي، ومصطفى الخلفي، ومحمد رضا بنخلدون وعبد الله الهامل، وخالد البوقرعي، ومحمد لمين ديدة، وسعيد خيرون وربيعة بوجة، ومنينة المودن وصباح بوشام،و نوفل الناصرين ويونس الداودي، الذي لا علاقة له بلحسن الداودي الذي دخل في خصام مع بنكيران لمرات عدة بسبب اختلاف وجهات النظر.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى