fbpx
أخبار 24/24

تعبئة جمعوية من أجل نظافة شاطئ الصويرة

تعبأ فاعلون جمعويون شباب، أعضاء بجمعية “موكا موجة سورف”، أمس (الأحد) بالصويرة، في إطار مبادرة إيكولوجية لجمع النفايات على مستوى شاطئ حاضرة الرياح وتقريب الشباب الصويري من ممارسة رياضة ركوب الأمواج.

وتوخت هذه المبادرة، المنظمة من قبل الجمعية التي رأت النور حديثا، تحت شعار “ركوب أمواج شاطئ نظيف”، المساهمة فعليا في صون هذا الفضاء الذي يشهد إقبالا خلال فصل الصيف وتحسيس المصطافين وزوار المدينة إزاء الآثار السلبية للتلوث وبعض الممارسات الضارة بالبيئة بشاطئ حاضرة الرياح. وحسب المنظمين، فإن هذا الفضاء الذي يرتاده المصطافون خلال الفترة الصيفية، تغزوه النفايات خاصة البلاستيكية، ومن ثم تبرز أهمية هذه المبادرة “الإيكولوجية” للحفاظ على نظافة الشاطئ. ويتعلق الأمر بأول نشاط تنظمه جمعية “موكا موجة سورف” بمشاركة مجموعة من الشباب قصد تمكينهم من ممارسة حصص ركوب الأمواج.

وإثر هذه المبادرة المواطنة، تابع المشاركون الشباب، ذكورا وإناثا، حصصا نظرية لممارسة رياضة ركوب الأمواج، مؤطرة من أعضاء الجمعية. وخلفت هذه العملية صدى طيبا في نفوس المستفيدين، على اعتبار أنها مكنتهم من اكتشاف رياضة لم يتعودوا على ممارستها ويجهلون تقنياتها.

وتتمثل أهداف جمعية “موكا موجة سورف” في دعم أطفال وشباب مدينة الصويرة في دراستهم وتقريبهم من بعض الرياضات البحرية والمساهمة في تطوير كفاءاتهم في مختلف المجالات (ثقافية، رياضية …). ويتضمن مخطط عمل الجمعية مبادرات اجتماعية وإيكولوجية، وكذا مبادرات تروم تكريس قيم المواطنة والتضامن.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى