fbpx
ملف الصباح

كازابلانكا “بين البارح واليوم”

الباحث لعروس يستعيد عادات وماضيا تعايش فيه اليهود مع المسلمين والهنود مع الطاليان واليمنيين لم يعد حال البيضاء يسر عدوا ولا حبيبا، ولا مقيما بها ولا عابرا. معظم من يتحدث عنها يطلق تنهيدة من الأعماق، وهو يستحضر ماضي المدينة مقارنة مع حاضرها. «كازابلانكا» التي كانت إلى حدود الأمس مدينة بصيتأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى