fbpx
وطنية

إسبانيا تحشد الجيش لحرب الجزر

تقرير وجه إلى الحكومة المركزية يحثها على تجهيزه للمواجهة

توصلت “الصباح” بتقرير وجهه الجيش البري الإسباني إلى وزارة الدفاع بالحكومة المركزية، يطالبها بتوفير الإمكانيات والوسائل اللوجستيكية، للدفاع عن الجزر الجعفرية، بعد الأزمة بين المغرب ومدريد.
وجه الجيش البري الإسباني، الذي يتمركز بالجزر المغربية المحتلة بالبحر الأبيض المتوسط، تقريرا مفصلا إلى وزارة الدفاع، مشيرا إلى الحاجة إلى تحديث أجهزة الاتصالات السلكية واللاسلكيـــــــــــــــة بقيمة مالية قدرهـــــا بـ 130 مليونا، والربط الدائم للجزر المحتلة بحرا وجوا مع مناطق الإمدادات في نقاط عسكرية مختلفـــــــة، لتجنب “مشاكـــــــــل” السيطرة على سبتة ومليلية المحتلتين والجزر الواقعة في البحر الأبيض المتوسط.

وأشار التقرير إلـــى أن المغرب ما فتئ يؤكد مطالبه باسترجاع سبتة ومليلية والجزر المحتلة، وبسط نفوذه عليها، موضحا أن الأزمة بين البلدين، واجتياح أكثر من 10 آلاف مهاجر سبتة ومليلية المحتلتين يهددان السيادة الإسبانية في تلك المنطقة، مؤكدا أولوية الاستجابة إلى مطالبه.

وقال التقرير ذاته “إن المشكل لا يكمن فقط في السياسة الحكومية للمغرب، بل يتعدى ذلك إلى إرادة الشعب المغربي في بسط نفوذه على سبتة ومليلية والجزر المحتلة”، مشيرا، في الوقت نفسه، إلى أنه ” ليست المرة الأولى التي يحاول فيها المغاربة اجتياح الثغور المحتلة، إذ سبق للجنة الوطنية للمطالبة بتحرير سبتة ومليلية والجزر” أن أقحمت كل الجزر التي يسيطر عليها الجيش الإسباني في البحر الأبيض المتوسط في مطالبها.

وكشف مصدر مطلع لـ “الصباح” أن الجزر التي تحتلها إسبانيا في البحر الأبيض المتوسط شهدت، في السنوات الأخيرة، وجودا مكثفا للجيش الإسباني الذي لجأ إلى إنشاء مولدات كهربائية كبيرة جدا، ومحطات لتحلية ماء البحر وربطها بالإنترنيت من الجيل الرابع، وتزويدها بمعدات حربية تستعمل في الحروب البيولوجيــــة والكيمائيــــة، ومعـــــدات تجسس عسكرية متطورة جدا، وتعزيزها بوحدات من البحرية الإسبانية والحرس المدني، بدعوى مكافحة شبكات تهريب المخدرات.

جهاز الاستخبارات البحرية، التابع لإدارة الجمارك الإسبانية، أعلن حالة استنفار قصوى بعد “احتلال” زوارق سريعة في ملكية بارونات مغاربة جزيرة “البوران” بالبحر الأبيض المتوسط.
ويستقر الجيش الإسباني بثلاث جزر توجد على مسافة قصيرة من شواطئ الناظور، ويضم بين صفوفه عناصر من الحرس الإسباني والبحرية العسكرية الإسبانية وعساكر من الجيش البري، ويتم تزويده بالمعدات، وتتولى القيادة العليا بمليلية المحتلة التنسيق بين مختلف الأجهزة، علما أن إحدى الجزر بها معامل مخصصة لتجارب بيولوجية لبعض أنواع السموم، ويقصدها، مرة في الشهر، مختصـــــــون إسبان مـــــن أجـــــل الدراســـــة، ناهيك عن يخوت إسبانية تشكـــــــل هاجســــــا لبعــــــــــض الحقـــوقيين والجمعـــــــويين بالمنطقة، الذين يعتبرونها انتهاكا للسيادة المغربية.

خالد العطاوي

تعليق واحد

  1. C’est une raison de plus de chercher à être une puissance militairement et économiquement tant qu’on est entouré des dictatures militaires mafieux espagnols et la danseuse de ventre algérienne la championne dans la trahison

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى