fbpx
أخبار 24/24

نمو صادرات الصناعات التقليدية بنسبة 38%

واصلت صادرات الصناعة التقليدية التقدم المحرز طيلة الفصل الأول من السنة الجارية، إذ سجلت معدل نمو جيد جدا بلغ 38 في المائة، مقارنة بنفس الفترة من 2020، ما يمثل قيمة مجموعها 272.1 مليون درهم.

وذكر بلاغ لوزارة السياحة، والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي أن هذا الإنجاز يعزى إلى الزخم الكبير الذي حققته الصادرات خلال أبريل 2021، حيث تضاعفت أربع مرات مقارنة بأبريل من العام الماضي.

وفي ما يتعلق بمجموعات منتجات الصناعة التقليدية التي شهدت تقدما كبيرا خلال الأربعة أشهر الأولى من 2021، سجل البلاغ أن النحاسيات حافظت على مركزها الأول، وذلك بمعدل نمو بلغ 341 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من 2020 ، تليها فئة “منتوجات مختلفة” التي نمت بنسبة 158 في المائة.

كما ارتفعت مجموعات الأغطية بنسبة 131 في المائة، و منتوجات الحديد المطروق الذي زاد حجم رقم معاملاته للتصدير بنسبة 110 في المائة.

وأبرز البلاغ أن الطلب الدولي ازداد أيضا على مجموعات أخرى من منتجات الصناعة التقليدية، وإن كان ذلك بوتيرة أكثر بطئا، مضيفا أن الأمر يتعلق بالمنتوجات النباتية والمصنوعات الجلدية وفئة الفخار -الحجر بالإضافة الى الأحذية وذلك عبر نسب بلغت 75 في المائة و 68 في المائة و 42 في المائة و 35 في المائة على التوالي مقارنة بالأشهر الأربعة الأولى من السنة الماضية.

وفي ما يتعلق بحصص المساهمة في إجمالي رقم معاملات الصادرات، احتفظ الفخار – الحجر بمكانته بحصة رئيسية بلغت 26 في المائة، ثم فئة “منتوجات مختلفة” التي ارتفعت حصتها الى 18 في المائة، والمنتوجات النباتية بحصة ارتفعت إلى 11 في المائة، تليها الأغطية بمساهمة بلغت 10 في المائة.

وبخصوص المدن المصدرة تستمر الصويرة وأكادير والقنيطرة في التميز من خلال التطور الذي عرفه رقم معاملاتها للتصدير.

وسجلت مدينة الصويرة تضاعف صادراتها 15 مرة خلال الأربعة أشهر الأولى من سنة 2021 ، و القنيطرة 6 مرات وأكادير5 مرات مقارنة مع نفس الفترة من 2020.

وأضاف البلاغ أن مدينة مراكش أيضا أظهرت دينامية جيدة و ضاعفت صادراتها (106 في المائة)، كذلك الشأن بالنسبة لمدن الرباط والناظور والدار البيضاء التي حظيت بنمو جيد بنسب بلغت 81 في المائة و 78 في المائة و 55 في المائة على التوالي.

وعلى مستوى مساهمة مختلف المدن في رقم معاملات التصدير، ما زالت الدار البيضاء تتجاوز باقي المدن المصدرة بحصة تبلغ 49 في المائة، إذ تستمر رفقة مدينة مراكش (33 في المائة)، في الاستحواذ على الجزء الأكبر من صادرات منتجات الصناعة التقليدية (82 في المائة).

وحسب الوجهات عرفت الصادرات نحو الولايات المتحدة الأمريكية انتعاشا جيدا، نتيجة لأدائها الممتاز خلال أبريل2021، حيث تضاعفت ثلاث مرات مقارنة بأبريل 2020.

كما تطورت سوق أمريكا الشمالية خلال الأربعة أشهر الأولى من 2021 بشكل إيجابي من خلال كندا التي سجلت زيادة بنسبة 68 في المائة والولايات المتحدة الأمريكية عبر معدل نمو بلغ 10 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من 2020.

أما السوق الأوروبية، فقد عززت تطورها ببلوغها نسبة نمو بلغت 72 في المائة خلال فترة يناير-أبريل 2021،

وحققت بلجيكا وفرنسا أداء بارزا بالنسبة لباقي الدول الأوروبية بنسبتي تطور بلغتا 124 في المائة و 93 في المائة على التوالي، تليهما فئة “الدول الأوروبية الأخرى” (87 في المائة)، ولا سيما الدول الاسكندنافية.

كما حسنت أسواق أوروبية أخرى وارداتها من الصناعة التقليدية المغربية، كالسوق الألمانية و الهولندية و الإيطالية بتسجيلها نسب تطور إيجابية (71 في المائة و52 في المائة و 49 في المائة على التوالي).

و على الرغم من مساهمتها المتواضعة في رقم معاملات التصدير الإجمالي (3 في المائة)، برزت أستراليا بشكل متميز بنسبة نمو بلغت 242في المائة.

من جهتها مازالت اليابان، تبدي طلبا قوي اتجاه منتجات الصناعة التقليدية المغربية، إذ أحرزت تطورا جيدا (89 في المائة) خلال الفترة الممتدة ما بين يناير – أبريل 2021.

وفي ما يتعلق بحصص صادرات الصناعة التقليدية، تستمر ثلاثة أسواق في استيعاب 90 في المائة من رقم معاملات التصدير الإجمالي أولها أوروبا ، بحصة ارتفعت إلى 48 في المائة، ضمنها فرنسا التي تأتي في المقدمة (17 في المائة)، ثم الولايات المتحدة الأمريكية بمساهمة بلغت 26 في المائة، تليها السوق العربية التي بلغت حصة 16 في المائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى