fbpx
أخبار 24/24

الفردوس يؤكد الحاجة إلى جعل رقمنة التراث أحد المداخل الرئيسية للتنمية

أكد وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، اليوم (الخميس) بالرباط، أن جائحة كوفيد- 19 سرعت وتيرة التحول الرقمي، مبرزا أنه “ثمة حاجة اليوم إلى جعل رقمنة التراث أحد المداخل الرئيسية للتنمية”.

وقال الوزير في كلمة له في افتتاح لقاء علمي دولي نظمته مؤسسة المحافظة على التراث الثقافي لمدينة الرباط، التي تترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، إن الجائحة وما ترتب عنها من حجر صحي وجهت الاهتمام نحو الفضاءات الداخلية على حساب الفضاءات المفتوحة في وجه العموم.

واعتبر أن رقمنة التراث هي رافعة لتثمين الفضاءات المفتوحة التي حدت التدابير الاحترازية التي فرضتها الجائحة من الولوج إليها، داعيا إلى إحداث نوع من المزاوجة بين الافتراضي والحضور الفعلي من أجل تحقيق قيمة مضافة أكبر.

واستدل الفردوس في هذا السياق، بمشروع رقمنة موقع وليلي الأثري الذي أطلقت الوزارة بشأنه طلب عروض، والذي سيكون أول موقع تجريبي نموذجي لرقمنة التراث من خلال استخدام الواقع المعزز لتقديم مسارات للألعاب للزوار المحليين والدوليين.

كما ثمن المبادرات التي تقوم بها مؤسسة المحافظة على التراث الثقافي لمدينة الرباط، لإغناء النقاش حول العديد من القضايا ذات الصلة بالشأن الثقافي في مختلف تجلياته، مشددا على الدور الحاسم للتكنولوجيات الحديثة في توثيق وحماية التراث المادي واللامادي للمغرب من الضياع أو التلاشي، فضلا عن دمقرطة الولوج إلى الثقافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى