fbpx
خاص

مراكب الصيد الأوربية تستعد للعودة إلى المياه المغربية

المغرب والاتحاد الأوربي يتوصلان إلى صيغة توافقية في انتظار مصادقة البرلمان

بعد أزيد من سنة من توقف العمل بالبروتوكول السابق لاتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوربي، توصل الجانبان إلى صيغة توافقية تم إثرها إبرام بروتوكول جديد، بمردود مالي أعلى يرافقه أيضا
رفع حصة المصايد، فيما التفاصيل الأخرى الدقيقة ليست واضحة. ورغم اتفاق الجانبين حول أبرز النقاط الخلافية التي كانت تعرقل سير المفاوضات وتوقيع البروتوكول من قبل  وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش عن الجانب المغربي والمفوضة الأوربية المكلفة بالصيد البحري ماريا داماناكي عن الجانب الأوربي، إلا أن دخوله حيز التنفيذ
 يستلزم خطوة أخيرة، تتعلق بالمصادقة البرلمانية، يسعى المسؤولون الإسبان ونواب المعارضة والموالاة على حد سواء، إلى أن تكون لصالحهم.

إعداد: صفاء النوينو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق