خاص

التسيير والهندسة والسياحة تستقطب طلبة أكادير

توفر الجامعة الدولية (universiapolis) بأكادير، للطلبة الحاصلين على شهادة الباكلوريا بالجهات الجنوبية للمملكة، وباقي التراب الوطني والدولي، الراغبين(ات) في متابعة دراستهم وتكويناتهم بها 24 شعبة للتكوين العلمي البيداغوجي.
وتأسست التكويانات الـ 24، المستوحاة من المحيط الاقتصادي، على المرتكزات البيداغوجية المعتمدة في التعليم العالي بدول شمال أمريكا، إذ يقضي الطالب الذي يلج إحدى مؤسسات التعليم العالي بالجامعة الدولية سنتين كاملتين من عمر الدراسة بالجذع المشترك. ويمكن الجذع المشترك، اكتساب الطلاب قاعدة مهارات وكفايات متعددة التخصصات، ويسهل توجيههم الصحيح وفق معايير علمية وسلوكية محصلة ككفايات وكفاءات ومهارات .
ويقول عزيز بوسليخن، مؤسس الجامعة الخصوصية، أننا وباستمرار نبحث دائما عن شعب جديدة لتنمية التكوينات التي تستجيب لحاجات الشغل المحلية والجهوية والوطنية والعالمية. وتختلف وتتوزع على أربعة مرتكزات جوهرية، تتمثل في التدبير والتسيير ثم الطاقة، والسياحة، والاتصال والتواصل. وتستقطب شعب الجامعة، كل سنة، عددا مهما من الطلاب، سواء منهم المغاربة المحليين والجهويين، وباقي التراب الوطني، أو الطلبة الأجانب من إفريقيا ودول أخرى.
وأكد مؤسس الجامعة لـ”الصباح”أن كل الشعب التي تم خلقها بمؤسسة التعليم العالي، عبرت مؤسسات الدولة المغربية عن الحاجة إليها، كالحاجة إلى المديرين والمسيرين والمهندسين. ويندرج هذا الاختيار الإستراتيجي ضمن خطة أزور( Plan azur)، كما أن هذه الشعب تلبي حاجيات الدول الإقريقية. وأشار إلى أنه ليس من المهم أن نخلق شعبة أو شعبا، بل  الأهم والأساسي، هو أن نقوم بدراسة علمية لمعرفة ما إذا كانت تلك الشعب ستمكن الطلاب من ولوج سوق الشغل بالسهولة والسلاسة المرجوة بعد حصولهم على الدبلومات. وأعرب عن افتخاره لأن نتائج جميع الدراسات التي أجريت في هذا الباب أثبتت نجاعتها وإيجابيتها. وأظهرت النتائج والمعطيات الواقعية والعملية أن 85في المائة من الحاصلين على دبلومات التسيير(باك+5سنوات)، يجدون الشغل مباشرة بعد الانتهاء من المسار الدراسي والحصول على الدبلوم، وذلك في ظرف ثلاثة أشهر. وأبرزت النتائج نفسها أن 90 في المائة من الحاصلين على دبلوم المهندسين يلجون سوق الشغل بسهولة، ومن بينهم 50 في المائة يشتغلون أثناء سنتهم الخامسة، أي قبل الحصول على الدبلومات، وأن 80 في المائة من المتخصصين في السياحة الحاصلين على دبلومات، يدمجون في الشغل مباشرة بعد الانتهاء من الدراسة (5 سنوات)، إذ يوظفون ما بين شهر يوليوز وغشت. ولعل ما يثبت أن خريجي شعب التكوينات بالجامعة الخاصة، تعطي نتائج جد مهمة، حسب جمال العشميط، المسؤول بالجامعة، هو أن خريجي (أونيفرسيا بوليس)، يشتغلون في مناصب ومسؤوليات هامة داخل عدة مؤسسات بمختلف القطاعات، كالبنوك والصناعة والخدمات واللوجيستيك والصناعة الغذائية والسياحة والصيد البحري. هذا، إضافة إلى أن عددا من الخريجين المحليين والجهويين والوطنيين والأجانب أنشؤوا شركاتهم ومقاولاتهم الخاصة بهم، وحققوا نجاحات بمختلف القطاعات الإنتاجية والخدماتية. ونحن كفريق مهني، يضيف العشميط، وبتنسيق حرفي مع جميع شركائنا الدوليين الموجودين بكندا وأمريكا وأوربا وأسيا، نبحث بشكل متجدد واستباقي عن مجموعة من الدبلومات المهنية”ماسترات جديدة”تلامس جميع مجالات الأنشطة  والقطاعات، تستجيب بشكل دقيق لحاجيات سوق الشغل المحلية والجهوية والوطنية والدولية.

محمد إبراهمي (أكادير)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق