fbpx
الصباح السياسي

״طاح״ المصباح … ״علقوا״ القاسم

القوانين الانتخابية تعيد العدالة والتنمية إلى ازدواجية الخطاب وجبر الخواطر سعيا إلى ولاية ثالثة نقل العدالة والتنمية، أزمته الداخلية، نحو مواجهة القاسم الانتخابي المرتكز على توزيع المقاعد على عدد المسجلين، عوض الأصوات الصحيحة المعمول به منذ 2002، وطبق مقولة « أنا مع أخي وابن عمي ضد الغريب»، إذ تمسك بالجمعأكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى