fbpx
الرياضة

الأندية النسوية غاضبة بسبب المنتخب

رفضت العصبة الوطنية لكرة القدم النسوية طلب فريق نسيم سيدي مومن، تأجيل مباراته أمام أولمبيك خريبكة، المقرر إجراؤها الأحد المقبل، لحساب الجولة السادسة من البطولة الوطنية.
وراسل نسيم سيدي مومن العصبة النسوية، لتأجيل مباراته أمام أولمبيك خريبكة، بسبب وجود ثلاث من لاعباته أساسيات بالفريق ضمن المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة، ويعتمد عليهن في جميع مباريات البطولة الوطنية.
وبررت العصبة النسوية قرارها بأن البند الثالث من قانون المنافسات الخاص بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لا يتضمن المباريات الخاصة بالمنتخب الوطني لأقل من 20 سنة.
وأثار قرار العصبة النسوية حفيظة النادي الذي اعتبر أنه لا يخدم مصالحه، سيما أن اللاعبات مسجلات في اللائحة الأساسية للفريق، ولا يمكن الاستغناء عنهن.
واعتبرت أندية وطنية أن السبب الحقيقي يكمن في عدم رغبة العصبة النسوية في تأجيل منافسات البطولة، بالتزامن مع تجمعات المنتخبات الوطنية، علما أن هناك لاعبات من النادي البلدي للعيون وشباب أطلس خنيفرة، لم تستدعهن العصبة النسوية لحضور تجمع المنتخب الوطني الأخير.
وقرر الفرنسي رينالد بيدورس، مدرب المنتخب الوطني النسوي، عدم تسريح أي لاعبة لإجراء مباراة مع فريقها في البطولة، بحكم أنه يرغب في بقاء جميع اللاعبات لخوض مباراتي دجيبوتي، اليوم (الخميس) والاثنين المقبل.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى