fbpx
حوادث

إيقاف متورطين في اختراق معطيات بنكية

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة بني ملال على النيابة العامة المختصة، صباح السبت الماضي، ثلاثة شباب للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالمس بأنظمة المعالجة الآلية للمعطيات البنكية والنصب والاحتيال، للنظر في التهم المنسوبة إليهم وتقديمهم إلى العدالة.
وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي يجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، قبل أن تتم إحالتهم على العدالة فور استكمال إجراءات البحث.
ويتعلق الأمر بثلاثة مشتبه فيهم يبلغون من العمر 20 سنة، اتفقوا بعد تمتين العلاقات بينهم على الشروع في استغلال بطاقات بنكية بطرق غير شرعية باستعمال التكنولوجيا الحديثة لتمكينهم من الولوج إلى حسابات الضحايا والتحكم فيها، وفق رغباتهم وحاجياتهم المتزايدة.
وأفاد مصادر مطلعة، أن المشتبه فيهم، استغلوا معطيات بطائق بنكية حصلوا عليها بطرق احتيالية على الأنترنت لدرايتهم الواسعة بطرق استعماله، واستغلوها في إجراء 121 عملية بنكية لشراء منتجات مختلفة على الأنترنت وبمحلات تجارية، قبل أن تسفر الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية عن تحديد هوياتهم وإيقافهم وهم في حالة تلبس بشراء سلع بداخل أحد مكاتب التبغ بمدينة بني ملال، بعدما تبين للأشخاص الضحايا استغلال حساباتهم في غفلة منهم.
وجرت لقاءات مكثفة بين فرق أمنية، باشرت تحرياتها في سرية بعد استجماع كافة المعطيات حول العمليات المنجزة، من قبل الموقوفين، ليتم وضع اليد بعد اقتفاء آثار العملية المنجزة من قبل أفراد العصابة، ليتم كشف الخيط الناظم بين مختلف العمليات التي جنى منها الموقوفون أرباحا مهمة دون أن تثير عملياتهم انتباه الضحايا، ما شجعهم على الاستمرار في أعمالهم، التي فتحت لهم الطريق لكسب مزيد من المال كانوا يصرفونه في أمور شخصية.
وأسفرت عمليات التفتيش المنجزة بمنازل المشتبه فيهم، بعد إيقافهم إثر كمين نصب لهم، عن حجز ثلاثة حواسيب وهواتف محمولة، إضافة إلى مجوهرات وفاتورة، وعشرة إيصالات لتحويلات نقدية، ومبلغ مالي يشتبه في أنه من عائدات النشاط الإجرامي الذي در عليهم مالا وفيرا.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى