fbpx
الرياضة

مواجهات مع الأمن في مباراة للكرة

أحداث لا رياضية بخنيفرة وملاسنات بين المريني وعكادي
عرفت مباراة شباب أطلس خنيفرة وأولمبيك خريبكة، (2-2)، أول أمس (الأحد)، لحساب الدورة العاشرة من منافسات بطولة القسم الثاني، أحداثا لارياضية.
وشهدت المباراة أحداث شغب وفوضى، سواء أثناءها، أو بعد نهايتها، ونشبت ملاسنات بين يوسف المريني، مدرب شباب أطلس خنيفرة، واللاعب الخريبكي يوسف عكادي، ما أجج غضب عزيز كركاش، مدرب أولمبيك خريبكة، الذي دخل على الخط لمطالبة المريني بالكف عن انتقاد لاعبه.
واعتبر كركاش أن تصرف المريني تجاه عكادي لا يمت للروح الرياضية بصلة، ولا يشرف الإطار الوطني.
واستمرت الأحداث بعد نهاية المباراة، عندما رفض رجال الأمن السماح لنائب رئيس أولمبيك خريبكة بدخول مستودع الملابس، مطالبين إياه بالانتظار، إلى حين دخول جميع اللاعبين، وهو ما لم يتقبله المعني بالأمر، الذي دعا لاعبيه إلى البقاء بأرضية الملعب.
ودخل لاعبو أولمبيك خريبكة في مواجهات مع بعض رجال الأمن كادت أن تتطور أكثر بين لاعب خريبكي وضابط شرطة، عندما وقع تدافع بين الاثنين، قبل أن يتدخل طاقم وإداريو الفريقين من أجل رأب الصدع وإخماد فتيل الغضب. ونجح أولمبيك خريبكة في انتزاع التعادل (2 – 2) في الوقت بدل الضائع، بعدما كان متخلفا بهدفين لواحد في المباراة، التي احتضنها الملعب البلدي في خنيفرة.
ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى