fbpx
الأولى

وما ضر السحاب نباح الكلاب …

توحـد المغاربـة فـي الرد على وقاحة قناة تدار من ثكنات عسكر الجزائر تجرأت على الملك وصبيانيـة تصرفـات حكام الجارة الشرقية تدل على قوة الضربات وتوالي انتصارات المغرب

توحدت كل فئات الأمة المغربية للرد على “قلة ترابي” قناة للمخابرات العسكرية الجزائرية تجرأت على الملك، وكشفت في عمل حاقد هواجس تزعج نظاما يحكم بالحديد والنار، بعدما أصبح شعب الجارة الشرقية يرفض وجود رؤساء “كراكيز” يتم تحريكهم عن بعد.
وفضحت الإساءة إلى ملك المغرب محنة الجنرالات في التستر على حقيقة مفادها أنه لا توجد في قصر الجمهورية بالمرادية إلا الدمى، وأن الجزائر مازالت رهينة حكم “عصابة” كما سماها الحراك الجزائري، في ظل حديث عن سيناريو استقدام شخص آخر لملء كرسي الرئاسة، واستعماله في الواجهة لشرعنة نظام لم يعد مقنعا لأحد، وهو ما يعني أن الجنرالات استنفدوا خيارات التصرف بعقلية تصدير الأزمة.
وتدل صبيانية تصرفات حكام الجارة الشرقية على قوة الضربات وتوالي الانتصارات المغربية، التي تحولت إلى عقدة مزمنة منذ حرب الرمال واسترجاع المغرب لأقاليمه الجنوبية، واعتراف أغلبية أعضاء الأمم المتحدة بالحكم الذاتي تحت السيادة المغربية.
وأصيب العسكر بالسعار جراء اعتراف أكثر من 44 دولة في الاتحاد الإفريقي بمغربية الصحراء، وفتح أكثر من 15 قنصلية في الصحراء المغربية، واعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء بشكل لا رجعة فيه، لأنه قرار دولة و مؤسسات و ليس قرار رجل.

ياسين قُطيب

 

الوكيلي: صحافـة المراحيـض!!!

الأحـزاب: إلا جلالـة الملـك

إنه الاقتصاد يا أغبياء

جنرالات الجزائر … عصابة تقتل شعبها

الباز يستنكر حقارة إعلام العسكر

يتيم: سفاهة السفهاء لن تزيدنا إلا فخرا بملكنا

الهينـي: الجزائـر دولـة خـارج القانـون

“البنان” المغربي يسيل لعاب “تبون”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى