fbpx
الرياضة

منتخب السلة في تحد جديد

تحتضن تونس في فبراير المقبل، المرحلة الثانية من تصفيات كأس إفريقيا المقررة برواندا نهاية العام الجاري، الخاصة بثلاث مجموعات من أصل خمس، ضمنها المجموعة الخامسة التي تضم المنتخب الوطني المغربي، إلى جانب منتخبات مصر وأوغندا والرأس والأخضر.
وستجرى التصفيات خلال الفترة بين 19 و21 فبراير المقبل، وحددت الكنفدرالية الإفريقية لكرة السلة 15 من الشهر ذاته، موعدا لوصول المنتخب الوطني المغربي، رفقة باقي المنتخبات المشاركة فيها، والتي يبلغ عددها 12 منتخبا، ضمنها المنتخب التونسي محتضن التصفيات. وقررت الكنفدرالية الإفريقية احتضان كل دولة في مجموعة من المجموعات الخمس، غير أن المشاكل التي تعرفها الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، صعبت رغبة المغرب في احتضان المرحلة الثانية، علما أن المنتخب الوطني يملك الحظوظ للتأهل إلى النهائيات، رغم المشاركة المخيبة للآمال في التصفيات الأولى، التي تلقى خلالها ثلاث هزائم.
وأعلنت الجامعة التونسية أن التصفيات ستجرى تحت إجراءات صحية صارمة، بسبب تداعيات فيروس «كورونا»، بالتنسيق مع السلطات الصحية المحلية والكنفدرالية الإفريقية والاتحاد الدولي، مشيرة إلى أن التصفيات المذكورة ستعرف حضور رئيس الهيأتين المذكورتين.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى