fbpx
ملف الصباح

رأفت وريدوان والوالي …”حياة ثانية”

تمكنوا من مقاومة الفيروس والخروج من أزمتهم الصحية

كتبت لعدد من الأسماء اللامعة في الوسط الفني المغربي وأيضا، التي تتمتع بصيت عالمي، حياة ثانية بعد معاناة مريرة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، إذ تمكنوا من استعادة صحتهم وعافيتهم والرجوع إلى مزاولة أنشطتهم الفنية.
وتمكنت الفنانة لطيفة رأفت من مقاومة “كوفيد19 “وتجاوز وعكتها الصحية، حيث تقاسمت مع متابعيها صورا من خضوعها للعلاج بإحدى مصحات الرباط، كما أعلنت خبر شفائها بعد أيام من ذلك.
وكتبت لطيفة رأفت في رسالة على حسابها الرسمي على “إنستغرام” قائلة “السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أعلم أنه طال غيابي عنكم ولم أوافكم بحالة أمي الغالية الصحية، ولكن الظرف كان قاهرا جدا، بعد أن أخبرتكم بمرض والدتي، أصبت بهذا الفيروس اللعين وباء كورونا ودخلت في الحالة الخطيرة نفسها، التي مرت على والدتي، نقلت بعدها على متن سيارة الإسعاف إلى مستشفى الشيخ زايد وأنا أودع بيتي وابنتي في حالة من الخوف والهلع”.
وتابعت رأفت في حديثها عن تفاصيل رحلتها مع مرض كورونا قائلة “تدهورت حالتي جدا جسديا ومعنويا، أنا ووالدتي في المستشفى نفسها وفي الحالة نفسها ليس لنا إلا الله وملائكة الرحمان، أخص بالذكر، أطباء وممرضين ومسؤولين في وزارة الصحة الذين يقومون بمجهود جبار لإخراج كل مريض عندهم من هذه الوعكة بصحة جديدة”.
من جانبه، أعلن المنتج والملحن “ريدوان” إصابته بفيروس كورونا المستجد، إذ خضع للعلاج بدبي، ثم تمكن بعد ذلك من استرجاع صحته وعافيته.
وعن إصابة الفنان ريدوان بفيروس كورونا المستجد، قال في تصريح لإحدى وسائل الإعلام العربية إنه في البداية كان يشعر بارتفاع في درجة حرارة جسده وأيضا التعب، لكنه لم يكن يتوقع إصابته بالجائحة.
 وكان الفنان ريدوان يستعد قبل اكتشاف إصابته بكورونا للسفر إلى إسبانيا، حيث تفاجأ بها بعد خضوعه للفحوصات الضرورية قبل مغادرة الحدود، ليؤجل عمله الفني الجديد بتعاون مع “نيتفليكس”.
وكان ريدوان يتواصل مع جمهوره طيلة فترة علاجه ويطمئنه على وضعه، الذي كان يصفه بالمستقر، كما أعلن بعد ذلك الشفاء من الفيروس اللعين.
وإلى جانب ريدوان ولطيفة رأفت كان الممثل هشام الوالي من بين الوجوه الفنية المعروفة، التي أصيبت بفيروس كورونا المستجد، إذ تمكن من مقاومة المرض والرجوع إلى ممارسة حياته بشكل طبيعي.
وفي رسالة سبق أن وجهها الوالي لجمهوره خلال فترة العلاج جاء فيها “أحوالي الصحية في تحسن مستمر والحمد لله المقاومة ثم المقاومة ثم الانتصار بإذن الله تعالى”.
وقضى الممثل هشام الوالي فترة العلاج رفقة زوجته، التي كانت بدورها مصابة بفيروس كورونا المستجد، إذ تمكنا معا من مقاومته.
واعتبر عدد كبير من جمهور الفنانين لطيفة رأفت والمنتج ريدوان وهشام الوالي ومشاهير آخرين أصيبوا بفيروس كورونا، أنه كتبت لهم حياة ثانية، خاصة أن الجائحة حصدت أرواح الآلاف حول العالم.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى