fbpx
دوليات

أمريكا تطلق أكبر عملية للتلقيح في تاريخها

 انطلاق التطعيم وشاحنات ضخمة وطائرات مكلفة بتوزيعه والسلاوي يواجه تردد الأمريكيين

أطلقت الولايات المتحدة، الاثنين الماضي، أكبر عملية لوجيستية ضخمة في تاريخها لتوزيع اللقاحات، بنقل ملايين لقاحات  “فايزر بيونتك” إلى كل الولايات.

وأعلن مسؤولون عن لقاح كورونا، أمام وسائل الإعلام، أن 145 موقعا عبر الولايات المتحدة ستتلقى اللقاحات، الاثنين الماضي، و425 أخرى  أول أمس (الثلاثاء)، و66 أمس (الأربعاء). وتشمل مرحلة التلقيح الأولى حوالي ثلاثة ملايين شخص، لكن الهدف هو تلقيح 20 مليون شخص في نهاية دجنبر الجاري.

وأعلنت المديرة العلمية لوكالة الأدوية الأمريكية باستخدام لقاح “فايزر بيونتك”، الذي حصل على ترخيص طارئ لمقاومة فيروس كورونا، ليعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إطلاق عملية ضخمة لتوزيع اللقاح في كل أنحاء الولايات المتحدة، إذ غرد على تويتر قائلا “أولى عمليات التلقيح ستتم في أقل من 24 ساعة”.

وخصصت الولايات المتحدة لتوزيع اللقاح نفسه، الطائرات والشاحنات الكبيرة وجميع وسائل النقل ليشمل التلقيح جميع الولايات، خاصة أن منصف السلاوي، رئيس الفريق العلمي لتطوير لقاح كورونا، أكد  أنه “لتحقيق مناعة شاملة توقف عدوى الفيروس، فإن أمريكا تحتاج لتطعيم نحو 75 أو 80 في المائة من السكان”، مشيرا إلى أنه يأمل في بلوغ هذه النسبة بين ماي ويونيو المقبلين، معربا عن قلقه من حجم التردد الملحوظ بين الأمريكيين، مضيفا أنه سيتم توزيع 50 إلى 80 مليون جرعة أخرى في يناير المقبل، والعدد نفسه من الجرعات في فبراير المقبل.

ويحتاج كل شخص إلى جرعتين من اللقاح للوقاية من الفيروس. وقالت السلطات الصحية سابقا، إن العاملين في مجال الرعاية الصحية والمقيمين في دور رعاية المسنين ستكون لهم الأولوية في التطعيم، ومن غير المتوقع أن يحصل معظم الناس على التطعيم حتى فصلي الربيع أو الصيف المقبلين.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصادرها، أن دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي، ونائبه مايك بنس، وكبار المسؤولين سيحصلون على لقاح كورونا، بدءا من الاثنين الماضي، مضيفة أن موظفي البيت الأبيض الأساسيين وبعض مسؤولي أجهزة الدولة سيتم تلقيحهم في الأيام العشرة المقبلة. أما ترامب فقال في تغريدة على حسابه بتويتر “لست ممن تم الترتيب لتلقيهم لقاح كورونا، لكنني أتطلع للقيام بذلك في الوقت المناسب”، مضيفا أنه “يجب أن يحصل العاملون في البيت الأبيض على اللقاح في وقت لاحق من البرنامج، ما لم يكن ذلك ضروريا على وجه التحديد. لقد طلبت إجراء هذا التعديل”.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى