fbpx
خاص

التلقيح ضد كورونا … الناجي: الاستشارة قبل التطعيم

> هل يمكن للمتعافين الحصول على التلقيح ضد فيروس كورونا ؟
> أجل، فالشخص الذي يصاب بعدوى الفيروس التاجي يكتسب مناعة ضده لمدة غير محددة، لكن بعض الدراسات أثبتت أن العديد ممن تعافوا من كوفيد19 أصيبوا بالفيروس مرة أخرى، أي أن الأجسام المضادة التي اكتسبوها بعد تعافيهم لم تكن كافية لحمايتهم من عدوى ثانية، لذلك وجب تطعيم هذه الفئة (المتعافين) إذا ما تم قياس الأجسام المضادة المتبقية داخل أجسادهم، وتبين أنهم لا يتوفرون على مناعة ضد الفيروس التاجي. في المقابل، لا حاجة للمتعافين الذين مازالوا يتوفرون على مناعة ضده في الحصول على التلقيح.

> هل يضمن اللقاح عدم الإصابة بالفيروس التاجي؟
> لا يضمن التلقيح عدم الإصابة بكورونا، فهو يحمي الشخص بفضل المضادات الفيروسية التي يحويها، لكن طبيعة الفيروس المستجدة، لا تسمح بالجزم بما إذا كان مفعولها (المضادات الفيروسية) قصير المدى أم دائما، ولا بتحديد المدة التي سيحمي فيها اللقاح المطور الأشخاص قبل الحاجة إلى جرعة معززة أخرى.

> ماذا عن مضاعفات التلقيح؟
> قد تكون للتلقيح أعراض جانبية تجعل من الواجب على كل من يرغب في الحصول عليه أن يقوم باستشارة طبية، خاصة الذين يعانون أمراضا مزمنة أو مشاكل صحية، علما أن القدرة على الاستجابة للتطعيم ترتبط بعدة عوامل أبرزها مناعة الجسم.
من جهة أخرى، فإن عملية التطعيم تجري فقط عندما لا توجد موانع معينة لدى شخص ما، وعلى سبيل المثال عدم تفاقم أي من الأمراض المزمنة أو أمراض البرد الحادة بما فيها الالتهابات الفيروسية التنفسية الحادة والإنفلونزا وغيرها من العدوى والحالات المرضية الأخرى التي تعتبر من موانع التلقيح. كما يمكن أن تؤثر الأدوية التي يتناولها الشخص في عملية إنتاج الأجسام المضادة، أو تفاقم أمراض معينة، لذلك من الضروري استشارة الطبيب والتريث إلى حين الوقت الملائم، في حال وجود ما يمنع التطعيم.

الدكتور المصطفى الناجي : مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالبيضاء

أجرت الحوار: يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى