fbpx
الرياضة

منتخب اليد يستعد للمونديال بالمحليين

البوحديوي: كورونا أثر على الاستعدادات

يعود المنتخب الوطني لكرة اليد إلى أجواء التداريب مجددا، من خلال إقامة معسكر تدريبي مغلق في إفران في الفترة الممتدة ما بين 25 شتنبر الجاري و10 أكتوبر المقبل، تحضيرا لنهائيات كأس العالم المقررة بمصر في يناير المقبل.
وغاب أسود اليد عن المعسكرات التدريبية منذ يناير الماضي، جراء الأزمة الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد.
ويأتي معسكر إفران في سياق البرنامج، الذي سطرته جامعة كرة اليد، بمعية مدرب المنتخب الوطني نور الدين البوحديوي، من أجل ضمان تحضير جيد للمونديال، في انتظار برمجة مجموعة من المعسكرات داخل المغرب وخارجه.
ووجه نور الدين البوحديوي، الناخب الوطني، الدعوة إلى 18 لاعبا للمشاركة في معسكر إفران، ضمنهم سبعة لاعبين من فئة الشباب، فيما خلت اللائحة من المحترفين، ممن يمارسون في مختلف الدوريات الأوربية، بسبب التزامهم مع أنديتهم، وصعوبة التنقل في ظل تفشي جائحة كورونا.
وقال البوحديوي في تصريح ل”الصباح” إن معسكر إفران يدخل في سياق الاستعدادات للمونديال، رغم الظروف الصعبة والاستثنائية، التي يشهدها العالم، بسبب الوباء.
وأضاف البوحديوي أن كورونا أثر على استعدادات المنتخب الوطني لنهائيات كأس العالم، بعدما غاب عن التداريب لفترة طويلة، قبل أن يتابع “سنحاول تدارك الأمر، رغم أن الفترة المتبقية عن انطلاق المونديال غير كافية لتحضير منتخب قوي”.
وأوضح البوحديوي أن المنتخب الوطني بات يتوفر على المادة الخام، ما يؤشر على مستقبل واعد لكرة اليد الوطنية وتحدياتها الإفريقية والعالمية.
وسيتبارى المنتخب الوطني في مونديال مصر في المجموعة السادسة، إلى جانب منتخبات الجزائر والبرتغال وإيسلندا.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى