fbpx
ملف الصباح

إغلاق الملاهي شرد عمالها

الجوع والفقر دفعاهم إلى بيع أثاثهم والتسول من أجل إعالة أسرهم «لولا إيماني بالله لانتحرت»، هكذا اختصر سعيد (اسم مستعار)، الذي يشتغل نادلا بإحدى العلب الليلية في كورنيش عين الذئاب بالبيضاء، ستة أشهر من المعاناة، منذ انقطاعه عن العمل بفعل إغلاق أبواب الملاهي في مارس الماضي، للحد من انتشار الوباء.أكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى