fbpx
أسواق

200 مليار من البنك الأوربي للقرض الفلاحي

قرض سيوجه لتمويل مقاولات قطاع اقتصاد الأحياء والفلاحة

منح القرض الأوربي للاستثمار قرضا بقيمة 200 مليون “أورو” (حوالي 200 مليار سنتيم)، للقرض الفلاحي للمغرب، ستوظف في دعم مقاولات قطاع اقتصاد الأحياء والفلاحة. ويسعى الطرفان، من خلال هذا الخط الائتماني، إلى دعم ومواكبة تنفيذ الإستراتيجية الفلاحية الجديدة للمغرب “الجيل الأخضر 2020-2030″، وتمويل سلاسل القيم الفلاحية، في سائر فروع الإنتاج دون استثناء. ويهم خط التمويلات جميع فروع الصناعات الغذائية، من ضيعات، وتعاونيات فلاحية، ومجموعات ذات نفع اقتصادي، والمقاولات الصغرى والمتوسطة، والمقاولات الصغيرة جدا، ويستهدف هذا الخط، بوجه خاص، الاستثمارات المنتجة والمولدة لفرص العمل.

وأوضح عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، خلال حفل التوقيع على الاتفاقية، بين طارق السجلماسي، رئيس مجلس إدارة القرض الفلاحي، و “إما نافارو”، نائبة البنك الأوربي للاستثمار، أن هذا النهج هو إجراء لتفعيل إستراتيجية الجيل “الأخضر”، منذ إطلاقها في فبراير الماضي.

واعتبر طارق السجلماسي أن الاتفاقية تشكل خطوة أولى في اتجاه بناء شراكة قوية ومستدامة بين القرض الفلاحي والبنك الأوربي للاستثمار، لفائدة العالم القروي والفلاحي، مشيرا إلى أن القرض الفلاحي يسعى،  من خلال هذه الاتفاقية، إلى تعزيز الدعم للقطاع الفلاحي، الذي يكتسي طابع الأولوية، خاصة تعبئة أكبر للوسائل، التي من شأنها أن تمكن من مواكبة الإستراتيجية الفلاحية الجديدة للمغرب، مضيفا أن هذه العملية تندرج في إطار برنامج كبير للدعم وإعادة التنشيط يعده القرض الفلاحي.

وأكدت “إما نافارو”، من جانبها،  أن القطاع الخاص يكتسي طابع الأولوية بالنسبة إلى البنك الأوربي للاستثمار، الذي يوليه اهتماما خاصا، مضيفة أن المؤسسة المالية الأوربية تسعى، من خلال هذه الاتفاقية، إلى مساندة المقاولات الصغرى والمقاولات المتوسطة التي تنشط في قطاع يعتبر حيويا وأساسيا، بالنسبة إلى الاقتصاد المغربي.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى