fbpx
أخبار 24/24

سقوط “بيدوفيل” آخر بآسفي

 

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بالأمن الإقليمي بمدينة أسفي، ليلة أمس الأحد، من توقيف شخص يبلغ من العمر 30 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالتغرير بفتاة قاصر وهتك عرضها بدون عنف.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى تغيب الفتاة القاصر البالغة من العمر 14 سنة، عن بيت العائلة منذ يوم الجمعة 11 شتنبر الجاري، دون أن يتم تقديم أي بلاغ لدى مصالح الشرطة بهذا الخصوص، وذلك قبل أن يبادر والدها إلى إشعار مصالح الشرطة بعد أن عثر عليها بإحدى الحدائق العامة.

وأضاف المصدر ذاته أن الأبحاث والتحريات الأولية التي باشرتها الشرطة القضائية، أظهرت أن الضحية غادرت منزل أسرتها قبل أن يتم استدراجها من قبل شخصين عمدا إلى التغرير بها وتعريضها لهتك العرض بدون عنف بمنزل أحدهم بحي “زين العابدين” بمدينة آسفي، حيث مكنت إجراءات البحث من تحديد هويتهما بشكل كامل وتوقيف أحدهما مساء يوم التبليغ.

وخلص البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف المشتبه فيه الثاني المتورط في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

تعليق واحد

  1. Dans l’absence des lois sévères, concernant les crimes sexuelles atroces, les pédophiles continuent à commettre des crimes odieux, voiles, agressions sexuelles sur mineurs et meurtre, avec toute liberté et sans souciance. je souhaiterais évoquer aussi le rôle des premiers responsables: gouvernement, parlementaires, et toutes les instances compétentes, durant des décennies et malgré l’augmentation des agressions sexuelles, viols sur mineurs,pédophilie, on trouve pas une seule fois, une proposition sérieuse afin de remplacer les textes vieillottes concernant, les crimes sexuelles atroces.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى