fbpx
خاص

إشادة دولية بحكمة الملك

لم تكن إشادة منظمات دولية في قطاعات مختلفة، بالملك وتعامله خلال جائحة “كورونا”، بالصدفة، وإنما تؤكد على حكمة جلالته في التعاطي مع قضايا إقليمية وقارية ودولية راهنة، لها أهمية كبرى.
 من جهتها نوهت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو” بمبادرة الملك محمد السادس، بإرسال مساعدات طبية مهمة للدول الإفريقية، بهدف دعم جهودها لمحاربة وباء كورونا.
وذكرت المنظمة في بيان لها أنها “تشيد بالتضامن الذي أبان عنه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والذي استفادت منه العديد من البلدان الإفريقية، التي تلقت مساعدات طبية بهدف مكافحة وباء كوفيد-19”.
واعتبرت المنظمة أن للمملكة المغربية دورا رياديا في النقاش، الذي خصص لقضايا إنسانية داخل المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة بنيويورك.
وبعث المغرب مساعدات طبية عاجلة ل 15 بلدا إفريقيا، بتعليمات ملكية، مثل الكامرون والنيجر وزامبيا وجزر القمر وغينيا بيساو وموريتانيا وتشاد وبوركينا فاسو وأنغولا، تتضمن كمامات واقية وعلبا من عقار “كلوروكين” وسترات طبية وأغطية للرأس ومطهرات كحولية.
بدورها، تطرقت منظمة الصحة العالمية أخيرا، لتسارع انتشار الفيروس في إفريقيا، وأكدت صدق حدس جلالته، حين طالب في أبريل الماضي بضرورة إحداث آلية تضامنية بين الدول الإفريقية لمواجهة الجائحة.
وحذرت منظمة الصحة العالمية من تسارع وتيرة انتشار “كوفيد 19” بإفريقيا، مبرزة أنها قلقة من أرقام الإصابات الجديدة المسجلة في دول إفريقية، مطالبة بالتضامن، من أجل مواجهة الوباء.
وقال مايكل راين، مدير الحالات الصحية الطارئة في المنظمة، في تصريح صحافي خلال مؤتمر عقده بجنيف، أخيرا، إن الدول الإفريقية مطالبة بالتعاون من أجل مواجهة انتشار الفيروس، ولتفادي ما حدث في أوربا وأمريكا، إذ ضاعت أرواح كثيرة.
وسبق للملك محمد السادس إطلاق مبادرة لتعزيز جهود إفريقيا لمحاربة الوباء، مقترحا على قادة الدول “إرساء إطار عملياتي لمواكبة مختلف مراحل وقف انتشار الفيروس”.
وتأتي هذه المبادرة لتأكيد اهتمام جلالته بالتعاون والتضامن مع الدول الإفريقية، وإحداث قوة إقليمية مهمة لمواجهة كل الصعاب والتحديات.
وفي السياق نفسه، اتصل جلالته بألاسان واتارا رئيس كوت ديفوار، وماكي سال رئيس السنغال، للتحدث حول الموضوع، ورسم معالم المبادرة الملكية.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق