الصباح الفني

طرائف

مهرجان لحوم الكلاب في الصين
انطلق مهرجان “لحوم الكلاب” المثير للجدل في الصين رغم محاولات الحكومة الجديدة تعزيز سبل الوقاية من وباء كورونا المستجد. وقالت صحيفة “نيويورك بوست” إن الآلاف يتوافدون عادة على المهرجان الذي يستمر 10 أيام في مدينة يولين الجنوبية الغربية، لكن النشطاء قالوا إن الحضور هذا العام قد انخفض، متمنين أن يكون هذا الحدث هو الأخير من نوعه. 
وقال بيتر لي، وهو مسؤول حقوقي صيني، “آمل أن تتغير مدينة يولين ليس فقط من أجل الحيوانات ولكن أيضا من أجل صحة وسلامة شعبها”، وأوضح أن “السماح بالتجمعات للتجارة واستهلاك لحوم الكلاب في الأسواق والمطاعم المزدحمة باسم المهرجان يشكل خطرا كبيرا على الصحة العامة”.
وتدرس الحكومة قوانين جديدة لحظر تجارة الحياة البرية وحماية الحيوانات الأليفة، بعد أن أجبر تفشي الفيروس التاجي البلاد على إعادة تقييم علاقتها بالحيوانات.
 
ثاني أكبر بيضة في العالم
توصل علماء في جامعة تكساس في أوستن، في الولايات المتحدة، إلى حل لغز حفرية كبيرة غريبة تم العثور عليها في القطب الجنوبي سنة 2011، قائلين إنه من المرجح أن تكون عبارة عن بيضة ضخمة ذات قشرة ناعمة وضعتها سحلية بحرية عملاقة منقرضة. 
وبعد أن وجد العلماء الشيليون الحفرية، تركت العينة على ما يبدو بدون تسمية ولم تتم دراستها في مجموعات المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي في الشيلي، حيث أشار أولئك الذين علموا بوجودها فقط باسمها المستعار “الشيء”. ومع ذلك، فإن الجسم، الذي يبدو مثل كرة القدم المنكمشة المنحوتة في الصخر، قد خضع، أخيرا، لتحليل من قبل العلماء، الذين وجدوا، أنه عبارة عن بيضة ذات قشرة ناعمة عمرها 66 مليون عام.
 
“عفريت البحر الأسود” أكثر الكائنات رعبا
تعتبر سمكة “عفريت البحر الأسود”، أكثر الكائنات الحية رعبا، فهي تعيش في قعر البحر الأسود، حيث تتخطى نسب غاز “كبريتيد الهيدروجين” قدرة أي كائن حي على العيش والتنفس. وسمكة “عفريت البحر الأسود” تعيش محاطة بواحد من أخطر أنواع الغازات القابلة للاشتعال، فضلا عن رائحتها المؤذية والقاتلة، لجميع الكائنات الحية. وتعتبر هذه السمكة من أخطر أنواع أسماك فصيلة العرفيات، وأكثر الكائنات الحية رعبا وقبحا، ويشكل حجم رأسها ثلثي جسمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق