fbpx
تحقيق

المنع في حاجة إلى قرار سياسي جريء

ساهم منع الأسماء الأمازيغية في خلق توتر بين الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة “أزطا أمازيغ” والسلطات المحلية ووزارة الداخلية، يقول رئيسها أحمد أرحموش.
“إنه أمر مؤسف، أن تخلق أمور هامشية لشغل بال المجتمع المدني”، يقول أرحموش، مضيفا أن “أزطا أمازيغ” تتقاسم مع


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى