خاص

خبراء ألمان في دورات تكوينية عن بعد بخنيفرة

أشرف خبراء وكالة التعاون الألماني، الأربعاء الماضي، على دورة تكوينية عن بعد ، تنفيذا لاتفاقية الشراكة المبرمة بين اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بخنيفرة، والمجلس الإقليمي، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات ووكالة التعاون الألماني، في إطار المجهودات المبذولة لتقوية قدرات الفاعلين المحليين، واستمرارا للدورات التكوينية التي يستفيد منها أعضاء اللجنة الإقليمية للتشغيل، وأعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية الاقتصادية.
وتم تنظيم دورة تكوينية عن بعد، احتراما لما أملته الوضعية الحالية التي يمر منها المغرب والعالم بأسره، والتي تقتضي اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية لمنع تفشي جائحة كوفيد 19.
ويأتي تنظيم هذه الدورة لإلقاء مزيد من التوضيحات حول آليات ومراحل التشخيص القطاعي، وتمكين الفاعلين المحليين من الإلمام بشتى جوانب هذه العملية، كما تأتي لوضع اللمسات الأخيرة على العمل الذي تباشره اللجنة المنبثقة عن اللجنة الإقليمية للتشغيل التي تنكب على تطوير قطاع السياحة الإيكولوجية بالإقليم، باعتباره مجالا يحظى بالأولوية.
ومن جهة أخرى، جاء تنظيم هذه الدورة لتمكين هؤلاء الفاعلين من آليات التشخيص المتبقية، خصوصا تلك المتعلقة بإعداد التوجهات الإستراتيجية وبرنامج العمل، وتلك المرتبطة بتحديد وتنمية سلاسل القيمة الممكن الاشتغال عليها، إضافة إلى أساليب وميكانيزمات تتبع وتقييم مراحل التشخيص القطاعي.
وتجدر الإشارة إلى أن إقليم خنيفرة قطع أشواطا مهمة في مجال الإلمام بالآليات الضرورية وإرساء المنظومة المؤسساتية وأدوات العمل الكفيلة بإجراء التشخيص القطاعي، وبالتالي وضع اليد على المؤهلات التي يزخر بها، وتحديد وحصر المهن الممكن الانخراط فيها لإنعاش التشغيل بالإقليم، خصوصا في أوساط الشباب، وهي الفئة المستهدفة بالبرنامج الثالث للمبادرة في مرحلتها الثالثة المتعلق بتحسين الدخل و الإدماج الاقتصادي للشباب.
وفي السياق نفسه، يتم الإعداد لتنظيم دورة تكوينية عن بعد، لفائدة مجموعة من التعاونيات حول آليات التسويق الإلكتروني للمنتجات المجالية المحلية.
خ . ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق