وطنية

60 ألف تحليلة لأجراء القطاع الخاص

أعلن شكيب لعلج، رئيس الاتحاد العام للمقاولات بالمغرب، أن حملة التحاليل لدى أجراء القطاع الخاص، التي تجري بالموازاة مع استئناف عدد من القطاعات نشاطها الإنتاجي، متواصلة وينتظر أن ترتفع وتيرتها، خلال الأيام المقبلة.
وأكد لعلج، خلال ندوة صحافية عقدها، أول أمس (الأربعاء) بتقنية المناظرة المرئية، أن عدد التحاليل التي أنجزت حتى الآن تجاوزت 60 ألف تحليلة، مشيرا إلى أن الاتحاد بصدد إعداد مخطط، بتنسيق مع السلطات الصحية، من أجل تكثيف التحليلات.
وأوضح رئيس “الباطرونا” أن كلفة الإقلاع واستئناف الأنشطة الإنتاجية ستتراوح بين 80 مليار درهم و100 مليار، سيخصص 60 مليارا منها لـ “ضمان إقلاع”، و10 ملايير درهم لدعم المقاولات، التي يتعين أن توظف في أداء مستحقات المقاولات الخاصة، و10 ملايير تمثل كلفة البطالة الجزئية وتخفيض الضريبة على القيمة المضافة، ويتعين أن يخصص ما بين 10 ملايير و20 مليارا لإنشاء صندوق استثمار، الغرض منه إعادة رسملة المقاولات. وأشار المهدي التازي، نائب رئيس الاتحاد، أنه تم الشروع في تنفيذ جزء من الإجراءات المتضمنة في مخطط الإقلاع الاقتصادي، من خلال صندوق مواجهة تداعيات “كوفيد 19″، الذي تتجاوز موارده 30 مليار درهم.
واعتبر الاتحاد العام للمقاولات أن مخطط الإقلاع المزمع تنفيذه بالتزامن مع رفع الحجر الصحي، من شأنه أن يدعم المقاولات لتجاوز الصعوبات، التي تسببت فيها التدابير الوقائية، التي تم اعتمادها لاحتواء انتشار الوباء.
ويطالب الاتحاد بضرورة تأجيل الزيادة في قيمة الحد الأدنى للأجور بنسبة 5 في المائة، المقررة في يوليوز المقبل، إلى أجل لاحق.

ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق