fbpx
خاص

المبادرة الوطنية بمكناس تتحرك ضد “كوفيد19”

وضعت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمكناس، برنامجا خاصا بدعم الحوامل والمرضعات اللواتي وضعن مواليدهن حديثا بدور الولادة أو المستشفى الإقليمي”بانيو” للأم والطفل، ومساهمة منها في دعم المعوزات، في ظل الظرفية الاستثنائية والحجر الصحي الذي تعرفه بلادنا، ومن أجل المساهمة في مواجهة وباء “كورونا” المستجد وتداعياته.
وجاءت هذه العملية في إطار اتفاقية شراكة بين عمالة مكناس والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، وكذا جمعية الشبكات الصحية من أجل التنمية الصحية بالمدينة، حيث رصدت عمالة مكناس بمقتضاها لهذا البرنامج مبلغ ماليا قدر بحوالي  مليون درهم، خصص ما يزيد عن نصفه لاقتناء 900 قفة لفائدة الحوامل والمرضعات، والمشتملة على مواد غذائية وألبسة متنوعة للطفل ومكملات غذائية ومواد شبه طبية، في حين خصص المبلغ المتبقي لتجهيز دار الولادة بمولاي ادريس زرهون، بهدف تحسين وتجويد الخدمات الطبية المقدمة بهذه المؤسسة الصحية التي تضم دارا للولادة، ويستفيد منها سكان خمس جماعات تابعة للنفوذ الترابي لدائرة زرهون. وتأتي هذه العملية، التي لقيت استحسانا كبيرا لدى الأسر المستفيدة، تزامنا مع تخليد الذكرى 15 لإعطاء الملك انطلاقة ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية يوم 18 ماي 2005، وفي إطار تفعيل برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة للمبادرة ، خاصة ما يتعلق بالنهوض بصحة الأم والطفل.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق