مجتمع

OCP آسفي تحقق إنجازا تقنيا

في عز الأزمة الصحية، أخذ خبراء OCP بزمام الأمور، وتمكنوا من تحويل هذه الأزمة إلى فرصة لضمان التشغيل الطبيعي للمنشآت الصناعية الثقيلة. وهكذا تمكن فريق مغربي 100٪ من إجراء مراجعة شاملة لمحرك توربيني مع التغيير الكامل لجهاز نقل الحركة. هذه العملية كان يسهر عليها سابقا فريق من الخبراء الأجانب الذين اضطروا إلى العودة إلى ديارهم بسبب كوڤيد-19.

إنجاز استثنائي … هذا أقل ما يمكن أن نصف به هذه العملية التي جسدت الذكاء الجماعي ومكنت المحرك التوربيني من العمل بوتيرة تصل إلى 115٪. تجدر الإشارة إلى أن المراجعة العامة للمحرك تجرى مرة كل 10 سنوات، حيث يعتبر أحد أكثر الآلات تعقيدا داخل مجموعة OCP ويتطلب درجة عالية من الدقة وإعدادات متقدمة.

وفي هذا الإطار، صرح السيد يوسف أزور، المشرف على مراجعة المحرك التوربيني: “يؤكد ذلك شيئا واحدا وهو الكفاءة والخبرة التي يتمتع بها متعاونونا وقدرتهم على مواجهة التحديات الأكثر تعقيدا وصعوبة من أجل مصلحة مجموعة OCP والاقتصاد المغربي”.

الأفضل من ذلك، تتوفر مجموعة OCP من خلال وحدة أعمالها “OCP maintenance Solutions” حاليا على نواة من الخبراء المعتمدين إضافة إلى جميع المعدات الضرورية من أجل إجراء المراجعة للآلات المعقدة والتي تضعها أيضا رهن إشارة المقاولات الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق