fbpx
أخبار 24/24

لفتيت لرؤساء الجماعات: “ما عدناش لفلوس وزيرو السمطة”

قطع عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية الشك باليقين في تحسين ميزانية المجالس الترابية، بعدما صرفت الجزء الأكبر على حفظ الصحة وتقديم المساعدات في الجانب الصحي لمواجهة جائحة كورونا.
وقال إن الذين يلتمسون من الحكومة مساعدتهم لتلبية حاجياتهم الآنية والمستقبلية، لا يعولوا “راه ما كين فلوس”، ومن يعتقد أن المساهمة المالية المنتظرة من الدولة خلال هذا العام، أو السنة التي ستليه لا يعول عليها.
وأكد الوزير في جلسة لجنة الداخلية اليوم الأربعاء، أن مداخيل المجالس الترابية تم صرفها في مواجهة جائحة كورونا التي أضحت أولوية أساسية بتنسيق مع السلطات المحلية من ولاة وعمال، مشيرا إلى أن مداخيل الجماعات ذاتية وأخرى محولة من الضريبة على القيمة المضافة، وهي لم تعد كافية.
و دعا المسؤول الحكومي، رؤساء الجماعات إلى تدبير الميزانية بالتقشف و” تزيار السمطة” وتغيير البرامج بتسطير الأوليات، مضيفا أنها ستطالب بالمساعدة لانه حتما سترتفع مطالب المواطنين ولكن مطلوب منهم التحكم في النفقات وصرف ما يرونه ضروريا .

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى