fbpx
حوادث

وفاة قاصر تحت المراقبة بالجديدة

علمت “الصباح” أن قاصرا يبلغ من العمر 17 سنة كان موضوعا تحت المراقبة، بسبب خرق إجراءات حالة الطوارئ الصحية بالأمن الإقليمي للجديدة، قد توفي في ظروف غامضة، أول أمس (الأحد) أثناء نقله للمستشفى الإقليمي بالجديدة بسبب أزمة صحية طارئة.
وأضافت المصادر أن القاصر المتوفى، نقل فجر، أول أمس (الأحد) لأجل إجراء فحوصات، قبل الاحتفاظ به مجددا تحت المراقبة في مصلحة الأمن الإقليمي للجديدة، في انتظار عرضه على النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية، إلا أن القاصر الهالك تعرض لعارض صحي لاحقا ما استدعى نقله مجدد ا للمستشفى الإقليمي، حيث وافته المنية قبل الوصول للمؤسسة الاستشفائية بالجديدة. وزادت المصادر أنه تم فتح بحث قضائي من طرف المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وفاة القاصر، الذي كان موضوعا تحت المراقبة، حيث تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي وإخضاعها للتشريح الطبي، لتحديد أسباب الوفاة بتعليمات من النيابة العامة بالجديدة.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى