fbpx
خاص

جودة الهواء تتحسن بـ 55 في المائة

أدى فرض الحجر الصحي بمعظم دول العالم، إلى تحسن الوضع البيئي بشكل عام، وجودة الهواء خاصة، إذ توقفت معظم الأنشطة الاقتصادية الصناعية، التي تلوث الهواء، بالإضافة إلى تقلص حركة السير والجولان بشكل كبير، سواء تعلق الأمر بالنقل الجوي و البحري، أو حركة العربات.
وسجلت معدلات التلوث على المستوى الوطني، انخفاضا ملحوظا في الآونة الأخيرة، إذ أعلنت وزارة الطاقة والمعادن والبيئة-قطاع البيئة، عن تسجيل معدلات انخفاض مهمة في الملوثات الهوائية، وأثر ملحوظ على جودة الهواء، خلال فترة حالة الطوارئ الصحية التي تميزت بتقليص حركة النقل البري والجوي ومجموعة من الأنشطة الصناعية. وأوضح قطاع البيئة، في بلاغ، أن تقييما أوليا لجودة الهواء أنجزه بمعية مديرية الأرصاد الجوية، استنادا إلى معطيات محطة رصد جودة الهواء لمراكش، خلال الفترة الممتدة من نونبر 2019 إلى 8 أبريل الجاري، سجل انخفاضا بنسبة 55 في المائة لثنائي أوكسيد الأزوت، وبـ70 في المائة في أحادي أوكسيد الكربون، و67 في المائة من الجسيمات العالقة.
من جهة أخرى، أضاف البلاغ أن قطاع البيئة أطلق، بالتعاون مع مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، ومديرية الأرصاد الوطنية، وبدعم من برنامج الأمم المتحدة للتنمية بالمغرب، تقييما مفصلا لجودة الهواء.
ع . ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى