fbpx
الأولى

بنعزوز “المختفي” يتوصل بتعويضاته البرلمانية

لم يقدم عزيز بنعزوز، استقالته من مجلس المستشارين، رغم انه استقال من حزبه ” البام” اليوم ( السبت) .
ويتوصل بنعزوز، المختفي عن الأنظار لسنة ونصف السنة، راج انه ” حرك لاوربا”، بكل تعويضاته البرلمانية الشهرية وقيمتها 3.5 مليون رغم انه تغيب عن جلسات الغرفة الثانية، فيما فقد امتيازات اخرى من سيارة الخدمة و 700 الف درهم التي كان يحصل عليها باعتباره كان يرأس فريق حزبه بمجلس المستشارين، قبل ان ينقلب عليه صديقه حكيم بنشماش ويطيح به من رئاسة الفريق بعدما راج انه لهف 400 مليون من جيوب برلمانيي حزبه بالغرفة الثانية جمعها منهم طيلة 3 سنوات.
وولج بنعزوز البرلمان مرشحا باسم نقابة المنظمة الديمقراطية للشغل المقربة من حزب ” التراكتور”
وكتب كمال لغمام، عضو المكتب التنفيذي لنقابة المنظمة الديمقراطية الشغل، تدوينة على حسابه ” الفيسبوكي” اكد من خلالها انه في حالة ما إذا قدم بنعزوز استقالته من المنظمة الديمقراطية للشغل أو من البرلمان بشكل تلقائي، فانه سيفقد منصبه البرلماني، وسيعوض بمحمد النحيلي، عضو المكتب التنفيذي للمنظمة، والكاتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للجماعات الترابية، الذي كان يليه في لائحة النقابة من فئة المأجورين.
وأشار الى ان هذه المسطرة تتم وفق نظر المحكمة الدستورية، التي تحسم مسألة المنصب الشاغر.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى