fbpx
خاص

مراكش وفاس تصدران كورونا إلى تاونات

ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا بتاونات، إلى أربع حالات كلها وافدة على الإقليم قبيل أو بعد إعلان حالة الطوارئ الصحية، خاصة من مدن موبوءة سيما من مراكش وفاس، بعدما سجلت أول أمس (الخميس)، ثلاث حالات جديدة كشفت عنها مندوبية الصحة. ومن آخر الحالات المسجلة مسنة وابنتها من منطقة تيسة، البعيدة بـ 55 كيلومترا عن فاس، القادمتين من زيارة عائلية إلى مراكش بعد اختلاطهما بقريبهما المصاب بالفيروس والموضوع تحت المراقبة الطبية اللازمة.
وانضافتا إلى ثلاثيني سائق سيارة أجرة من الصنف الثاني زار عائلته بدوار بجماعة زريزر البعيدة بـ 12 كيلومترا عن تاونات، قادما إليها من فاس قبل إحساسه بأعراض نقل إثرها إلى المستشفى الإقليمي بتاونات، حيث أكدت التحاليل إصابته.
وكانت نتائج التحاليل المجراة على قريبه سلبية في انتظار نتائج باقي مخالطي السائق القاطن بفاس، الذين نقلوا من قبل عناصر الوقاية المدنية إلى المستشفى الإقليمي، بعد التأكد من إصابته، لعزلهم في انتظار ظهور نتائج التحاليل المخبرية عليهم. وكشفت التحاليل المجراة على 48 شخصا من أقارب ومخالطي أول مصابة، عضو المرأة الاستقلالية من دوار سيدي سعود بجماعة عين مديونة، وفدت على المنطقة بعد زيارة لعدة مدن بينها مراكش والبيضاء، خلوهم من هذا الفيروس.
وكذب فرع كيسان لمنظمة المرأة الاستقلالية، ما تم تداوله من أخبار عن مخالطة كاتبة فرع عين مديونة، لعضواتها وترتيبهن لقاء مع برلمانيي المنطقة وقائد ورئيس الجماعة، مستنكرة “نشر هذه الإشاعات العارية من الصحة”، مهددة بمتابعة ناشريها.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى