fbpx
خاص

استئنافية البيضاء تحارب “كورونا”

قامت بتعقيم جميع مرافقها وتوزيع الكمامات والمعقمات على القضاة

شرعت محكمة الاستئناف بالبيضاء، أول أمس (الثلاثاء)، في تعقيم مرافقها وقاعات جلساتها ، بشراكة مع إحدى الشركات المتخصصة، في إطار تفعيل التدابير الوقائية لمنع تفشي فيروس “كورونا”.
وأوضح محمد رضوان، رئيس غرفة بمحكمة الاستئناف، في تصريح لـ”الصباح”، أن هذه العملية التعقيمية “تشمل مكاتب الموظفين والأماكن المخصصة للموقوفين بجميع المحاكم التابعة للدائرة الاستئنافية، وتعد شكلا من أشكال التضامن والتآزر مع القضاة ونواب وكيل الملك ونواب الوكيل العام المرابطين في المحكمة، الذين يعملون جاهدين لتقديم الخدمات للمواطنين”.
وأضاف المتحدث ذاته، الذي يشغل منصب رئيس المكتب الجهوي للودادية الحسنية بالبيضاء، “لقد قمنا في البداية بتوزيع جميع المعدات المتعلقة بالتعقيم على القضاة، سواء في ما يتعلق بالكمامات أو المواد المعقمة أو القفازات، ثم شرعنا اليوم في عملية التعقيم الشامل للمحاكم، بشراكة مع شركة “أندوكلين»، في إطار العمل الجمعوي والتطوعي الذي تقوم به لفائدة القضاة».
من جهته، أكد مسؤول في شركة “أندوكلين»، أن «عملية التعقيم تمت باستعمال مطهرات ألمانية خاصة تدعى «إل سي ماكس”، يتم رشها في الأماكن الحساسة، كالمكاتب والإدارات والملحقات الإدارية، كما تستعمل في تعقيم الأدوات الطبية، والطائرات عند النزول في المطارات”، مشيرا إلى أن “مفعولها يدوم لمدة طويلة، بفعل الأنزيمات التي تحتويها، والتي تستمر في محاربة الفيروسات والميكروبات، التي تلامس الأسطح التي تم رشها عليها”.
وعن طبيعة الجلسات التي يستمر انعقادها داخل المحكمة، أكد رضوان أنها تنحصر في “الجلسات الاستعجالية والمتعلقة بالجنحي التلبسي، استجابة لما جاء في دورية الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، فيما تم تأجيل جميع الجلسات المتعلقة بالجنايات، سواء الابتدائية أو الاستئنافية، إلى حين نهاية هذه الجائحة».
يشار إلى أن المجلس الأعلى للسلطة القضائية ألزم، أخيرا، جميع الرؤساء الأولين ورؤساء المحاكم، باتخاذ كافة التدابير الكفيلة بتفعيل قرار تعليق الجلسات، مع الحرص على تدبير وجود الموارد البشرية العاملة بالمحكمة في حده الأدنى، بما يضمن استمرارية المرفق، وضبط عملية ولوج المرتفقين، حيث لا يسمح لهم بولوج المحكمة إلا عند الضرورة القصوى، مع إشعارهم بإمكانية الاطلاع على مآل الملفات والإجراءات عن بعد، عبر المواقع الإلكترونية الخاصة بالمحاك.
يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق